ريال مدريد في رحلة صعبة وبرشلونة يتطلع إلى الصدارة

الجمعة 2015/03/06
صدارة الملكي باتت مهددة

مدريد - يستمر التشويق والإثارة بين ملاعب مختلف البطولات الأوروبية، في نهاية هذا الأسبوع التي تشهد لقاءات حاسمة وقوية ستتركز عليها الأنظار لا سيما في الدوري الأسباني.

يتطلع فريق ريال مدريد المتصدر إلى التقاط أنفاسه في المرحلة الـ26 من الدوري الأسباني لكرة القدم عندما ينتقل في رحلة صعبة إلى إقليم الباسك لمواجهة أتلتيك بلباو غدا السبت.

وفقد الفريق الملكي خمس نقاط في مبارياته الأربع الأخيرة في الدوري إذ خسر أمام جاره اللدود أتلتيكو مدريد 0-4 وتعادل مع فياريال 1-1 ليتقلص الفارق مع غريمه برشلونة إلى نقطتين. لن تكون زيارة رجال المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي مفروشة بالورود إلى قلعة “سان ماميس”، خصوصا بعد نشوة بلباو إثر تأهله إلى نهائي مسابقة الكأس.

ويمر هذا الأخير بفترة جيدة إذ فاز 3 مرات في مبارياته الخمس الأخيرة، محاولا تعويض إقصائه من دور المجموعات في دوري أبطال أوروبا ثم من دور الـ16 في الدوري الأوروبي أمام تورينو الإيطالي (2-2 و2-3).

من جهته، ينوي برشلونة تعزيز موقعه قبل المواجهة المرتقبة مع ريال في أشهر كلاسيكو في العالم بعد أسبوعين على ملعبه “كامب نو” عندما يستقبل رايو فايكانو الـ11 يوم الأحد. ويحلم برشلونة أن يتقدم على غريمه لأول مرة منذ أربعة أشهر في الليغا. وفضلا عن مواجهتي العملاقين، تتجه الأنظار إلى مباراة أتلتيكو مدريد حامل اللقب وضيفه فالنسيا يوم الأحد.

ويتنافس الفريقان بشكل كبير على المركز الثالث المؤهل مباشرة إلى دوري أبطال أوروبا. ويتقدم أتلتيكو على فالنسيا بفارق نقطة وحيدة قبل مواجهتهما على ملعب “فسينتي كالديرون”.

وفي باقي المباريات، يلعب اليوم الجمعة ليفانتي مع إيبار، والسبت ديبورتيفو لاكورونيا مع إشبيلية، والتشي مع ألميريا، وغرناطة مع ملقة، ويوم الأحد ريال سوسييداد مع إسبانيول، وفياريال مع سلتا فيغو، ويوم الاثنين قرطبة مع خيتافي.

وفي منافسات الدوري الألماني يحل بايرن ميونيخ المتصدر ووصيفه فولسبورغ على الجريحين هانوفر وأوغسبورغ في المرحلة الـ24.

الأنظار تتركز على مباراة هامبورغ الـ15 وبوروسيا دورتموند الذي يمر بانتفاضة إيجابية

ويبدو أن الصراع على لقب الدوري سينحصر بين بايرن مينويخ حامل اللقب ومفاجأة الموسم فولسبورغ، إذ يتصدر الفريق البافاري بفارق 8 نقاط عن الذئاب الخضر، فيما يبلغ الفارق بين بوروسيا مونسنغلادباخ الثالث وفولسبورغ 10 نقاط.

ويقدم بايرن وفولسبورغ مستويات رائعة، فبايرن فاز 18 مرة من أصل 23 ولم يخسر سوى مرة واحدة وكانت أمام فولسبورغ، أما الأخير فخسر آخر مرة في نوفمبر الماضي، علما أن خساراته الثلاث جاءت أمام بايرن ميونيخ في المرحلة الأولى وهرتا برلين وشالكه.

من جهته، يعيش هانوفر فترة سيئة في البوندسليغا بعد بداية نارية. وجمع هانوفر، الـ11 راهنا، 3 نقاط وسجل 5 أهداف في آخر 6 مباريات وحقق فوزا يتيما في آخر 10 مباريات في الدوري كان أمام أوغسبورغ في منتصف ديسمبر الماضي.

وفي المواجهة الثانية، يحل فولسبورغ على أوغسبورغ السادس والذي لم يفز في آخر أربع مباريات بعد سلسلة موفقة رفعته إلى مراكز منافسة على التأهل الأوروبي. لكن فولسبورغ يعيش أحلى أيامه، في ظل تألق مهاجمه الهولندي باس دوست الذي انتخب أفضل لاعب للشهر الماضي. ويملك دوست أفضل معدل تسجيلي في القارة الأوروبية لعام 2015.

وتتركز الأنظار على مباراة هامبورغ الـ15 وبوروسيا دورتموند الذي يمر في انتفاضة إيجابية بعد بداية موسمه الكارثي. وفي باقي المباريات، يلعب اليوم الجمعة شتوتغارت مع هرتا برلين وغدا السبت هانوفر مع بايرن ميونيخ وشالكه مع هوفنهايم وفرايبورغ مع فيردر بريمن وأوغسبورغ مع فولسبورغ وماينتس مع بوروسيا مونشنغلادباخ ويوم الأحد كولن مع إينتراخت فرانفكورت بادربورن مع باير ليفركوزن.

وفي فرنسا يستمر باريس سان جرمان في صراعه على أكثر من جبهة ويبحث عن الارتقاء إلى الصدارة عندما يستقبل لنس وصيف القاع في المرحلة الـ28 من الدوري الفرنسي.

ويريد فريق العاصمة مصالحة جماهيره بعد إهداره 9 نقاط في مبارياته الأربع الأخيرة والتي حقق خلالها فوزا واحدا وسقط في فخ التعادل 3 مرات. ويحتل سان جرمان حامل اللقب المركز الثاني في الدوري بفارق نقطة عن ليون ويتقدم بفارق ثلاث نقاط على مرسيليا الثالث. وينتظر ليون المتصدر حتى ختام المرحلة ليحل ضيفا على مونبلييه الـ6 الفائز في آخر مباراتين.

وتفتتح المرحلة اليوم الجمعة بمواجهة مرسيليا الثالث مع مصيفه تولوز الـ18، حيث يأمل الأول فرملة إخفاقات حرمته من الصدارة. وأهدر الفريق الجنوبي 9 نقاط في مبارياته الأربع الأخيرة كانت ستضعه في المركز الأول بدلا من ليون.

ويعرف مرسيليا الذي حقق انطلاقة رائعة في الموسم بداية سنة كارثية، إذ أحرز 9 نقاط فقط في 8 مراحل، ولولا تأخر نتائج ليون وسان جرمان في المراحل الأربع الأخيرة لكان ابتعد منطقيا عن المنافسة على اللقب.

23