ريال مدريد مرشح للبقاء في صدارة الدوري الإسباني

الثلاثاء 2017/04/04
أرقام صعبة

مدريد - سيكون فريق ريال مدريد مرشحا فوق العادة للبقاء في الصدارة عندما يحل ضيفا على مضيفع ليغانيس السابع عشر، فيما يصطدم غريمه التقليدي ومطارده المباشر برشلونة حامل اللقب بعقبة إشبيلية الرابع الأربعاء ضمن المرحلة الثلاثين من الدوري الإسباني لكرة القدم.

ويتفوق النادي الملكي بفارق نقطتين عن برشلونة مع مباراة مؤجلة أمام سلتا فيغو لم يتحدد موعدها حتى الآن، وبفارق 10 نقاط أمام جاره أتلتيكو مدريد وإشبيلية.

ويدرك ريال مدريد جيدا أهمية النقاط الثلاث لمباراة ليغانيس كونها ستكون مفتاح الأسابيع الحاسمة التي تنتظره، كونه سيستضيف جاره أتلتيكو مدريد السبت المقبل في قمة المرحلة الحادية والثلاثين، ثم يلاقي بايرن ميونيخ الألماني ذهابا وإيابا في ربع نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا التي يحمل لقبها (12 و18 أبريل الحالي في ميونيخ ومدريد على التوالي)، ويستضيف برشلونة في الثالث والعشرين من الشهر الجاري.

ويتطلع ريال مدريد ومدربه الفرنسي زين الدين زيدان إلى مواصلة الانتصارات المتتالية وعدم التفريط في أي نقطة خصوصا في هذه الفترة بالذات من الموسم في سعيهما إلى استعادة اللقب الغائب عن الخزائن منذ 2012.

الأرقام القياسية

يواصل النادي الملكي تسجيل أرقامه القياسية مع زيدان هذا الموسم، حيث هز الشباك في 50 مباراة متتالية، وبالتالي فإن ماكينته الهجومية لن تتوقف أمام ليغانيس ومرشحة إلى توسيع هذا الرقم القياسي، خصوصا وأن ريال مدريد قد يجد نفسه مطالبا بالفوز لاستعادة الصدارة من برشلونة الذي قد يقبض عليها لساعتين كونه يلعب قبله، وإن كان فريق العاصمة يمني النفس بخدمة من إشبيلية للابتعاد أكثر في الصدارة وتأمين الطريق نحو اللقب.

برشلونة يصطدم بإشبيلية، حيث يسعى النادي الكاتالوني إلى تأكيد تفوقه على الفريق الأندلسي في العامين الأخيرين

وحقق ريال مدريد فوزا كبيرا على ألافيس بثلاثية نظيفة الأحد في المرحلة التاسعة والعشرين، وأراح مدربه العديد من اللاعبين الأساسيين في مقدمتهم القائد سيرجيو راموس والبرازيليان ومارسيلو وكاسيميرو وحارس المرمى الكوستاريكي كيلور نافاس.

وبدوره عاد برشلونة بفوز كبير على حساب مضيفه غرناطة 4-1 في مباراة غاب عنها نجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي بسبب الإيقاف وأراح فيها لويس إنريكي قلب الدفاع جيرارد بيكيه ترقبا للقاء إشبيلية،

حيث يسعى النادي الكاتالوني إلى تأكيد تفوقه على الفريق الأندلسي في العامين الأخيرين.

سكة الانتصارات

سيحاول مدرب إشبيلية الأرجنتيني خورخي سامباولي العودة إلى سكة الانتصارات لوضع فريقه في مركز مؤهل لمسابقة دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، خصوصا وأنه ودع المسابقة هذا العام على يد ليستر سيتي الإنكليزي من الدور ثمن النهائي.

وسيصطدم سامباولي بخط هجومي رهيب للكاتالونيين يقوده ميسي هداف الليغا (25 هدفا) ومعه سواريز (23 هدفا) والبرازيلي نيمار الذي سجل الأحد هدفه المئة بألوان برشلونة.

وقال عنه إنريكي “إحصائياته إحصائيات وحش. إنه أحد أفضل اللاعبين في العالم وانتقاله إلى برشلونة كان صفقة ناجحة. هو أيضا أقدم على الاختيار الصحيح بتوقيعه لبرشلونة، أتمنى أن يسجل 900 هدف أخرى كي نراه في برشلونة سنوات أخرى أيضا”.

ويملك أتلتيكو مدريد فرصة الانفراد بالمركز الثالث في الدوري الإسباني ولو مؤقتا عندما يستضيف ريال سوسيداد الخامس في افتتاح المرحلة.

وعاد أتلتيكو مدريد بقوة في الآونة الأخيرة وحقق 4 انتصارات متتالية خولته الصعود إلى المركز الثالث، فيما انتكس ريال سوسيداد بعد صحوة جيدة وفشل في تحقيق الفوز في مبارياته الثلاث الأخيرة (خسارتان وتعادل) وبات مهددا من فياريال الذي يتخلف عنه بفارق نقطة واحدة.

ويحل فياريال ضيفا على بيتيس إشبيلية أيضا، كما يلعب أتلتيك بلباو مع إسبانيول برشلونة. ويلتقي الأربعاء أيضا ألافيس مع أوساسونا وسبورتينغ خيخون مع نادي ملقة وديبورتيفو لاكورونيا مع غرناطة.

وتختتم المرحلـة الخميـس المقبــل بلقــاءي إيبار مع لاس بالماس وفالنسيـا مع سلتا فيغو.

23