ريال مدريد يتطلع إلى تعويض خيبة الكأس في الدوري الإسباني

يتوق ريال مدريد بعد خروجه من مسابقة كأس إسبانيا، إلى التركيز على المواجهة التي تجمعه بضيفه ريال سوسيداد في الجولة الـ20 من الدوري الإسباني لتعزيز مسيرته في المسابقة، فيما يسعى برشلونة لاعتلاء صدارة جدول الترتيب، ولو مؤقتا.
الجمعة 2017/01/27
صانعو المجد

مدريد - يسعى فريق ريال مدريد لتجاوز أحزانه، بعد الخروج من دور الثمانية لكأس إسبانيا والتركيز على المواجهة التي تجمعه بضيفه ريال سوسيداد، الأحد، في المرحلة العشرين من الدوري الإسباني. وخرج النادي الملكي من دور الثمانية لكأس إسبانيا بعد تعادله مع مضيفه سيلتا فيغو 2-2 في مباراة الإياب ليتفوق سيلتا فيغو 4-3 في مجموع لقاءي الذهاب والإياب، لتنتهي بذلك آمال الفريق في حصد الثلاثية. ويتطلع ريال مدريد متصدر الدوري الإسباني إلى التتويج بلقب الليغا للمرة الأولى منذ 2012، رغم أنه بحلول موعد مباراته أمام سوسيداد قد يجد نفسه في المركز الثالث في جدول الترتيب. وبإمكان برشلونة أن يتجاوز ريال مدريد وإشبيلية صاحب المركز الثاني إذا فاز على مضيفه ريال بيتيس ظهر الأحد، وبعدها سيكون بإمكان إشبيلية أن يصعد إلى الصدارة عندما يلاقي مضيفه إسبانيول الأحد أيضا.

وقال زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد “لدينا بطولتان متبقيتان، سنقاتل حتى النهاية للفوز بهما”. وأضاف “علينا أن نفكر في الليغا ودوري الأبطال، خسارة الكأس باتت جزءا من الماضي ولدينا مباراة مهمة، الأحد، في مسابقة أخرى”. ويعاني زيدان في سبيل تجاوز أزمة الإصابات التي تلاحق الفريق في الوقت الراهن، حيث يغيب عنه مارسيلو وداني كارفاخال بجانب لوكا مودريتش وغاريث بيل.

وأعرب زيدان عن تفاؤله بشأن فرص نجاح فريقه هذا الموسم حتى بعد الإقصاء من ربع نهائي كأس إسبانيا، بمجموع 4-3 أمام سيلتا فيغو. ويعاني بطل أوروبا من فترة انخفاض مستوى لم يعرف فيها الفوز سوى في مرة واحدة من آخر خمس مباريات، ورفض المدرب الفرنسي أن يثير حالة الذعر في صفوف فريقه، قبل أسابيع قليلة على مواجهة نابولي في دور الـ16 من دوري أبطال أوروبا.

وقال زيدان “لم نستفد من الفرص التي أتيحت لنا لكننا سنغير هذه الوضعية، إن واصلنا العمل بإمكاننا تحقيق أشياء كبيرة”. الخروج المبكر من مسابقة الكأس ربما يكون له شق إيجابي بالنسبة إلى الريال، خاصة وأن الفريق في ظل الغيابات العديدة لم يكن يستطيع مجاراة برشلونة أو أتلتيكو مدريد في المربع الذهبي للبطولة. وقد يفتقد سوسيداد جهود ديفيد كونشا وإيمانول أغيريتشي وكارلوس مارتينيز وماركيل بيرغارا بسبب الإصابة. ويرى زيدان أن سلسلة النتائج السلبية الأخيرة التي جاءت بعد تحطيم الريال الرقم القياسي لعدد المباريات التي خاضها دون هزيمة والتي وصلت إلى 40 مباراة متتالية، لا تتعارض مع كون فريقه يؤدي بشكل جيد.

بوروسيا دورتموند يختتم الرابع المرحلة، الأحد المقبل، بمواجهة مضيفه ماينتس الحادي عشر، في مباراة يتوقع أن يستعيد فيها خدمات هدافه ونجمه الدولي الغابوني بيار إيميريك أوباميانغ

ومن جانبه، يعاني برشلونة من عدة إصابات في صفوفه حيث سيفتقد جهود أندريس إنييستا وسيرجيو بوسكيتش أمام بيتيس، مما ينذر بأزمة في وسط الملعب الكاتالوني. ومن المرجح أن يدفع لويس أنريكي مدرب برشلونة بأندري غوميز في مركز لاعب وسط الارتكاز، كما قد يلجا المدرب إلى إيفان راكيتيتش الذي يجيد القيام بهذا الدور.

وفاز برشلونة في أربع مباريات متتالية، وإذا فاز في المباراة الخامسة فإنها ستكون أفضل مسيرة للفريق هذا الموسم. وتنطلق المرحلة العشرون من الدوري الإسباني، الجمعة، بمباراة أوساسونا مع مالقة.

ويلتقي السبت فياريال مع غرناطة ويخرج أتلتيكو مدريد لمواجهة ديبورتيفو ألافيس ويلتقي إيبار مع ديبورتيفو لاكورونا وليجانيس مع سيلتا فيغو. أما الأحد فيلتقي أتلتيك بيلباو مع سبورتينغ خيخون.

الابتعاد في القمة

يبدو بايرن ميونيخ بطل الدوري الألماني في المواسم الأربعة الأخيرة، مرشحا للابتعاد في الصدارة عندما يحل ضيفا على فيردر بريمن الخامس عشر، السبت، في المرحلة الثامنة عشرة. ويتصدر الفريق البافاري ترتيب البوندسليغا برصيد 42 نقطة بفارق 3 نقاط أمام مطارده المباشر مفاجأة الموسم لايبزيغ الذي تنتظره مهمة صعبة أمام ضيفه هوفنهايم الثالث (31 نقطة). ويخوض بايرن ميونيخ المباراة الثانية تواليا خارج ملعبه، بعد الأولى في المرحلة الماضية عندما قلب تخلفه إلى فوز على مضيفه فرايبورغ 2-1 خلال استئناف الدوري مبارياته في السنة الجديدة.

وطالب مدرب بايرن ميونيخ، الإيطالي كارلو أنشيلوتي لاعبيه بتحسين مستواهم بعد العرض الباهت أمام فرايبورغ، وقال “لست راضيا على الطريقة التي لعبنا بها المباراة أمام فرايبورغ ولحسن حظنا أننا فزنا”. وأضاف “نحن مطالبون بتحسين المستوى، خصوصا في الفترة الحالية لأن كل الفرق استعدت جيدا في فترة التوقف الشتوية وعززت صفوفها، وبالتالي ستكون منافستها لنا شرسة على غرار ما ظهر به فرايبورغ”. ويرصد النادي البافاري الفوز السابع تواليا والرابع عشر هذا الموسم، وسيحاول استغلال المعنويات المتراجعة لفيردر بريمن الذي لم يفز في مبارياته الثلاث الأخيرة وتراجع مستواه بشكل كبير في المواسم الأخيرة بعدما كان أحد المنافسين الأقوياء لبايرن على الألقاب.

لايبزيغ للبقاء قريبا

يعول لايبزيغ على مباراته أمام هوفنهايم لكسب النقاط الثلاث ومواصلة مفاجآته، والبقاء على مسافة قريبة من النادي البافاري. وقدم لايبزيغ مستوى لافتا في البوندسليغا هذا الموسم، إذ تصدر الترتيب لمراحل عدة قبل أن يتنازل عنها لصالح بايرن، بخسارته أمامه في المرحلة الأخيرة من دور الذهاب. وتأسس لايبزيغ المملوك من شركة مشروبات الطاقة النمساوية “ريد بول”، عام 2009 ونجح في الصعود هذا الموسم إلى الدرجة الأولى، ولم يمن سوى بخسارتين هذا الموسم. لكن مهمة لايبزيغ لن تكون سهلة في مواجهة هوفنهايم الوحيد الذي لم يتعرض إلى الخسارة حتى الآن هذا الموسم.

برشلونة يعاني من عدة إصابات في صفوفه حيث سيفتقد جهود أندريس إنييستا وسيرجيو بوسكيتش أمام بيتيس، مما ينذر بأزمة في وسط الملعب الكاتالوني

ويختتم بوروسيا دورتموند الرابع المرحلة، الأحد المقبل، بمواجهة مضيفه ماينتس الحادي عشر، في مباراة يتوقع أن يستعيد فيها خدمات هدافه ونجمه الدولي الغابوني بيار إيميريك أوباميانغ بعد خروج منتخب بلاده الأحد من الدور الأول لكأس الأمم الأفريقية.

وأوضح رئيس دورتموند هانس-يواكيم فاتسكه أن أوباميانغ سيكون جاهزا كخيار لمدرب توماس توخيل.

وحقق دورتموند بغياب أوباميانغ، أفضل لاعب أفريقي لعام 2015، فوزا صعبا على مضيفه فيردر بريمن 2-1 في المرحلة الماضية. ويتصدر أوباميانغ صدارة ترتيب الهدافين برصيد 16 هدفا، بفارق هدفين أمام البولندي روبرت ليفاندوفسكي مهاجم بايرن ميونيخ.

وتفتتح المرحلة، الجمعة، بلقاء شالكه العاشر مع آينتراخت فرانكفورت السادس. ويخوض آينتراخت فرانكفورت المباراة في غياب هدافه شابولتش هوشتي وماركو فابيان بسبب الإصابة، إضافة إلى حارس مرماه لوكاس هراديتشكي بسبب طرده في مباراة السبت أمام مضيفه لايبزيغ 0-3.

ويلعب السبت أيضا فولفسبورغ الثاني عشر مع أوغسبورغ الثالث عشر، وإينغولشتات السابع عشر قبل الأخير مع هامبورغ السادس عشر، ودارمشتات الأخير مع كولن السابع، وباير ليفركوزن الثامن مع بوروسيا مونشنغلادباخ الرابع عشر. ويلعب، الأحد، فرايبورغ التاسع مع هرتا برلين الخامس.

23