ريال مدريد يحسم العبور إلى الأدوار الإقصائية في مسابقة الكأس

الخميس 2014/12/04
ريال يوجه إنذرا شديدا لباقي المنافسين على الكأس

نيقوسيا - تمكن كل من ريال مدريد الأسباني حامل اللقب من المرور إلى الدور ثمن نهائي، وذلك إثر فوزه على كورنيا 5-0 وبهذا الفوز وجه الفريق المدريدي إنذارا شديد اللهجة لبقية منافسيه على اللقب وخاصة غريمه الأزلي برشلونة.

ودفع مدرب ريال مدريد الإيطالي، كارلو أنشيلوتي، الذي فاز فريقه ذهابا 4-1، بتشكيلة كاملة من الاحتياطيين باستثناء الكولومبي جيمس رودريغيز، وسيطر رجاله على المجريات من البداية لكنهم تأخروا في التسجيل.

وخلافا للمجريات، سنحت فرصة أولى لكورنيا عندما عرقل الفارو اربيلوا تشافي بونيكيت، فاحتسب الحكم ركلة جزاء نفذها الأخير بنفسه عالية فوق عارضة الحارس الاحتياطي فرناندو باتشيكو.

ولم تتأخر العقوبة من جانب الفريق الملكي بعد كرة بينية من إيسكو إلى رودريغيز الذي كسر التسلل وواجه الحارس اينييخو البرتو ورفع الكرة بهدوء من فوقه في قلب المرمى. وبعد 16 دقيقة، جاء الهدف الثاني بسيناريو مشابه للأول مع تبادل للأدوار فارسل رودريغيز الكرة بينية إلى إيسكو الذي رفعها أيضا من فوق البرتو.

وعلى الفور، سجل ريال مدريد الثالث بعد كرة من الجهة اليسرى إلى المكسيكي خافيير هرنانديز دفعها مباشرة بقدمه خلفية إلى رودريغيز في الجهة اليمنى أطلقها الأخير بقوة على يمين ألبرتو.

وأبرز الإيطالي كارلو أنشيلوتي، المدير الفني لريال مدريد الأسباني طريقة تعامل لاعبيه مع كورنيا في المباراة التي جمعت بينهما في إياب الدور 32 من كأس ملك أسبانيا، والذي انتهى لصالح “الميرينغي”، في الوقت الذي أثنى فيه على العودة القوية لخيسي.

وقال أنشيلوتي، في تصريحات صحفية عقب المباراة، “كان خيسي بحالة جيدة، يحتاج الاعتياد على اللعب، لكنه سجل وعاد بصورة جيدة”.

وأوضح، “يجب علينا التفكير في أنه لاعب ابتعد عن الملاعب لنحو تسعة أشهر، وسندمجه شيئا فشيء. سيلعب دقائق أمام لودوجوريتس (البلغاري في آخر جولات دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا)، وبعد ذلك سنكون في حاجة إلى وقت لأن الخروج من إصابة كهذه ليس سهلا. التعافي كان جيدا، لقد عمل بصورة جيدة”.

كارلو أنشيلوتي: الوصول إلى ريال وإظهار مهاراتك ليس سهلا

وأضاف أشيلوتي، “لا أعتقد أنه يشعر بالخوف، يجب عليه الاعتياد على المنافس عندما تصله الكرة، إنها مشكلات نواجهها خلال العودة من إصابة كهذه. ولكن لا أعتقد أنه يشعر بالخوف لأنه يتعامل مع تدخل زملائه في المران بصورة جيدة”.

وأبرز كذلك تألق الكولومبي جيمس رودريغز وتواضعه، قائلا: “الوصول إلى الريال وإظهار مهاراتك ليس سهلا. نحن سعداء بموقفه خلال هذه الفترة. أعتقد أنه سيتحسن في هذا الصدد، ولكن يروق له موقفه، إنه فتى متواضع للغاية. هذا أمر هام للغاية”. وفي الشوط الثاني، زاد ريال مدريد من تكريم ضيفه وسجل الهدف الرابع بعد تمريرة من اربيلوا في الجهة اليمنى أكملها هرنانديز من فوق الحارس ارتطمت ببطن العارضة وسقطت المرمى هدفا رابعا.

وخاض خيسي رودريغيز الذي نزل في الشوط الثاني بدلا من الألماني سامي خضيرة، أول مباراة بعد 9 أشهر من الغياب بداعي الإصابة وسجل الهدف الخامس بعد تمريرة رائعة من إيسكو وضعه على إثرها في انفراد في الجهة اليمنى تابعها زاحفة استقرت في الزاوية اليمنى.

وفي ذهاب الدور ذاته، خسر الافيس (ثانية) أمام ضيفه إسبانيول 0-2 سجلهما الأوروغوياني كريستيان ستواني. وكاد الكويانو (ثالثة) يحقق مفاجأة كبيرة بعد أن تقدم على ضيفه أتلتيك بلباو، أحد فرق المقدمة في دوري الموسم الحالي، بهدف لفرانسيس فيريون وظل كذلك حتى الوقت بدل الضائع حيث تمكن بورخا فيغيرا من إدراك التعادل.

وعاد سلتا فيغو من ملعب لاس بالماس (ثانية) متخلفا 1-2 في مباراة تقدم خلالها صاحب الأرض بثنائية نظيفة قبل أن يقلص سانتياغو مينا الفارق في الدقائق السبع الأخيرة من ركلة جزاء. وفي المقابل أنهى إلتشي الفصل الأول من مواجهته مع بلد الوليد (ثانية) بالتعادل 0-0 في ملعب الأخير.

وفي دوري الكأس الإطالي بلغ لاتسيو، المتوج باللقب 6 مرات آخرها عام 2013، الدور ثمن النهائي من مسابقة كأس إيطاليا لكرة القدم بفوزه السهل على ضيفه فاريزي من الدرجة الثانية 3-0.

وسجل التشيكي ستيفان سيميتش والصربي فيليب ديوردييفيتش والبرازيلي فيليبي اندرسون الأهداف.

يذكر أن الفرق التي انهت الموسم الماضي من الدوري في المراكز الثمانية الأولى تبدأ مشوارها مباشرة من ثمن النهائي على غرار يوفنتوس البطل ونابولي المتوج بمسابقة الكأس الموسم الماضي.

وتأهل أيضا إلى ثمن النهائي ساسوولو بفوزه على ضيفه بيسكارا (ثانية) بهدف سجله أنطونيو فلورو فلوريس. وفاز هيلاس فيرونا على بيروجيا (ثانية) 1-0 سجله الأرجنتيني خافيير سافيولا (17 من ركلة جزاء). ويلتقي أتالانتا مع افيلينو (ثانية)، وإمبولي مع جنوى، وأودينيزي مع تشيزينا. ويختتم الدور الرابع اليوم الخميس بمباراتي كالياري مع مودينا (ثانية)، وسمبدوريا مع بريشيا (ثانية).

23