ريال مدريد يخشى منعطف إشبيلية وبرشلونة في رحلة سهلة إلى قرطبة

احتدم الصراع في المراحل الأخيرة بعد فوز برشلونة وريال في آخر ثلاث مواجهات، وتجمد الفارق بين الغريمين التاريخيين عند نقطتين. وقبل أربع مراحل على نهاية الدوري الأسباني، سيكون فقدان النقاط بمثابة ضربات قاضية للفريق الكتالوني أو نظيره الملكي.
الجمعة 2015/05/01
الملكي يمني النفس بتعثر الفريق الكتالوني

مدريد - يخشى فريق ريال مدريد الوصيف أن تشكل مباراته مع إشبيلية منعطفا سلبيا يصب في مصلحة غريمه برشلونة المتصدر بفارق نقطتين في المرحلة الخامسة والثلاثين من الدوري الأسباني لكرة القدم. برشلونة حامل اللقب 22 مرة آخرها في 2013 يتصدر بفارق نقطتين عن ريال مدريد حامل الرقم القياسي بعدد الألقاب (32) آخرها في 2012.

ويسيطر برشلونة وريال مدريد بشكل شبه مطلق على الدوري في العقد الأخير، فتوج الأول في 2005 و2006 و2009 و2010 و2011 و2013، وريال في 2007 و2008 و2012، فيما أفلت لقب النسخة الماضية لمصلحة أتلتيكو مدريد الذي حل وصيفا أيضا لدوري الأبطال. لكن المرحلة الخامسة والثلاثين، قد تكون بالغة الصعوبة لريال مدريد الذي يحل يوم غد السبت ضيفا على إشبيلية رابع الترتيب والذي تعود خسارته الأخيرة إلى 22 فبراير الماضي.

وأعاد ريال مدريد الفارق مع برشلونة إلى نقطتين إثر فوزه على ضيفه ألميريا 3-0 على ملعبه سانتياغو برنابيو، افتتحها العائد بقوة الكولومبي جيمس رودريغيز بروعة. وقال مدرب ريال الإيطالي كارلو أنشيلوتي “نحن في مرحلة مهمة من الموسم وكل مباراة بمثابة النهائي. سأدفع بأقوى تشكيلة أمام إشبيلية، رغم أننا سنلعب بعدها أمام يوفنتوس (الإيطالي في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا)”.

وتابع المدرب المدججة خزائنه بالألقاب “لسنا مقتنعين بأن برشلونة سيهدر نقطتين لكننا سنفوز في مبارياتنا الأربع المتبقية”. ونفى ريال مدريد صحة المعلومات التي تحدثت عن إمكانية حرمانه مع جاره أتلتيكو مدريد من إجراء التعاقدات بسبب مخالفتهما قواعد التعاقد مع القاصرين. “ما ذكر ليس صحيحا على الإطلاق والدليل على ذلك أن الاتحاد الأسباني لكرة القدم نفى لعدة مصادر إعلامية بأن ريال مدريد متورط بأي عملية غير قانونية في ما يخص التعاقد مع القاصرين”، هذا ما قاله ريال مدريد في بيان ردا منه على ما ذكره راديو “كادينا سير” المحلي.

خلافا لإشبيلية المتألق والذي يتنافس بشراسة مع فالنسيا على المركز الرابع، يلامس قرطبة خطر الهبوط إلى الدرجة الثانية

وكان الراديو قد أشار إلى أن ريال مدريد نشط في سوق الانتقالات خلال شهر يناير الماضي لأنه كان يفكر في إمكانية معاقبته وحرمانه من أي تعاقدات في الفترة المقبلة، وقد عزز صفوفه بالموهبة النرويجية الواعدة مارتن أوديغارد (16 عاما) وماركو إسينسيو (19 عاما) والبرازيلي لوكاس سيلفا الذي يدافع عن ألوان منتخب بلاده لدون 21 عاما.

وقبل انطلاق مواجهة ريال وإشبيلية على ملعب سانشيز بيزخوان في الأندلس، سيكون برشلونة على بعد 140 كلم عندما يحل على قرطبة متذيل الترتيب.

وخلافا، لإشبيلية المتألق والذي يتنافس بشراسة مع فالنسيا على المركز الرابع المؤهل إلى دوري أبطال أوروبا، يلامس قرطبة الهبوط إلى الدرجة الثانية، إذ يبلغ الفارق بينه وبين ديبورتيفو لاكورونيا الثامن عشر 9 نقاط، ولم يحقق سوى 3 انتصارات هذا الموسم آخرها في 12 يناير الماضي.

واستعرض برشلونة في مباراته الأخيرة عندما هز شباك خيتافي بنصف “دزينة” من دون رد، توزعت على نجومه الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرازيلي نيمار والأوروغوياني لويس سواريز وتشافي.

وواصل فريق المدرب لويس إنريكي مشواره نحو إحراز ثلاثية الدوري والكأس، حيث بلغ النهائي وسيواجه أتلتيك بلباو، وفي دوري أبطال أوروبا حيث بلغ نصف النهائي إذ يواجه مدربه السابق جوسيب غوارديولا وفريقه بايرن ميونيخ الألماني.

وتجاوز الثلاثي المرعب ميسي، سواريز ونيمار المعروف تحت اسم “أم س ن” حاجز المئة هدف في جميع المسابقات التي خاضها النادي الكتالوني هذا الموسم. وحطم الثلاثي (102 أهداف) الرقم الذي سجله الثلاثي ميسي، تييري هنري وصامويل إيتو في موسم 2008-2009 حين توج برشلونة بثلاثية الدوري والكأس ودوري أبطال أوروبا.

ويقدم ميسي مستويات رائعة حاليا، إذ رفع رصيده الشخصي إلى 49 هدفا هذا الموسم مقابل 32 لنيمار و21 لسواريز، فيما كان رصيد الأرجنتيني 38 هدفا في موسم 2008-2009 مقابل 36 لإيتو و26 لهنري.

ولا يبقى أمام برشلونة سوى عائق وحيد متمثل في أتلتيكو مدريد بطل الموسم الماضي الذي يتواجه معه في المرحلة السابعة والثلاثين قبل الأخيرة، كونه يواجه قرطبة وريال سوسييداد وديبورتيفو لا كورونيا في المباريات الأخرى المتبقية له هذا الموسم.

وفي ظل معركة اللقب المنحصرة بين برشلونة وريال، يأمل أتلتيكو مدريد حامل اللقب في تعزيز موقعه الثالث بالترتيب، عندما يستقبل أتلتيك بلباو الثامن في مباراة صعبة على ملعبه فيسنتي كالديرون.

ويلعب الجمعة ريال سوسيداد مع ليفانتي، والسبت ديبورتيفو لاكورونيا مع فياريال، والأحد إسبانيول مع رايو فايكانو، وخيتافي مع غرناطة، وفالنسيا يلاقي إيبار في مباراة صعبة يأمل من خلالها الفريق الأول بالبقاء في دائرة الصراع على المشاركة في دوري الأبطال من خلال الفوز بالمركز الرابع. وملقة مع إلتشي، ويوم الاثنين ألميريا مع سلتا فيغو.

23