ريال مدريد يخطو بثبات نحو اللقب بفوزه بثنائية على ألافيس

الفريق الملكي يعزز حظوظه للفوز بلقبه الأول للدوري الإسباني بعد انتصاره على ضيفه ليفوز بالمباراة الثامنة على التوالي.
السبت 2020/07/11
زيدان: ندرك الصعوبات المرافقة لهذه المسابقة

مدريد - اقترب ريال مدريد خطوة أخرى من لقبه الأول لدوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم في ثلاث سنوات بانتصاره 2-صفر على ضيفه ألافيس الجمعة ليتجاوز العديد من الغيابات المؤثرة ويحقق انتصاره الثامن على التوالي.

وافتقد ريال مدريد ثلاثة من المدافعين الأساسيين هم القائد سيرجيو راموس وداني كاربخال للإيقاف ومارسيلو للإصابة لكنه أظهر مجددا صلابته الدفاعية وحافظ على نظافة شباكه للمباراة الخامسة على التوالي.

وبدأ فريق المدرب الفرنسي زين الدين زيدان المباراة بشكل مريح عندما نفذ كريم بنزيمة ركلة جزاء بنجاح في الدقيقة 11 عقب سقوط فيرلان ميندي بمجرد دخوله منطقة جزاء ألافيس إثر عرقلة من شيمو نافارو.

وهذه المباراة الثالثة على التوالي التي يفتتح فيها ريال مدريد التسجيل بركلة جزاء قبل أن يحسم الفوز عندما مرر بنزيمة الكرة إلى ماركو أسينسيو ليضعها في الشباك الخالية في بداية الشوط الثاني.

وأبدى زيدان سعادته بالفوز الذي حققه الفريق لكنه شدد في الوقت نفسه على أهمية الحفاظ على التركيز في المباريات الثلاث المتبقية.

وقال زيدان في مؤتمر صحفي عقب تحقيق ريال مدريد الانتصار الثامن على التوالي: "نحن هنا في إطار محاولتنا للفوز باللقب. كل شيء جميل، لكننا ندرك الصعوبات المرافقة لهذه المسابقة. بقي أمامنا ثلاث مباريات ولا نعلم ما الذي قد يحدث."

وأضاف في التصريحات التي نشرها موقع نادي ريال مدريد:" لطالما قلت إن الليغا مسابقة شاقة ومعقدة وعلينا أن نقبل ذلك. ما زال أمامنا ثلاث مباريات نهائية وعلينا الاستراحة جيدا لأننا سنلعب مباراة جديدة يوم الاثنين المقبل (أمام غرناطة). ولكن، بعد تحقيق هذا الفوز سنستريح بشكل أفضل."

ورفع ريال مدريد رصيده إلى 80 نقطة واستعاد فارق الأربع نقاط مع برشلونة صاحب المركز الثاني قبل ثلاث جولات على النهاية.

وفي المقابل تلقى ألافيس الخسارة السادسة على التوالي ليحتل المركز 17 متقدما بفارق ثلاث نقاط ومركز واحد عن منطقة الهبوط.

وخاض ألافيس أول مباراة بقيادة مدربه الجديد خوان رامون لوبيز مونيز عقب إقالة أسيير جاريتانو.

وبدأ الفريق المباراة بشكل متماسك حيث ارتطمت ضربة رأس مهاجم ريال مدريد السابق جوسيلو بالعارضة في الدقيقة الأولى واضطر رفائيل فاران لإبعاد الكرة من على خط المرمى بعد متابعة من لوكاس بيريز.

واستغل الفريق الضيف التغييرات الكثيرة في دفاع ريال مدريد وتسبب في الكثير من المشاكل حيث هدد الجناح الاسكتلندي أوليفر بيرك مرمى تيبو كورتوا الذي نجح في التصدي لمحاولته وبعدها سدد جوسيلو أعلى العارضة.

وألغى الحكم الهدف الثاني لريال مدريد في البداية بدعي التسلل لكن احتسبه بعد مراجعة تقنية الفيديو.

ووقفت التقنية أيضا في صالح ريال مدريد عند احتساب ركلة الجزاء وذلك عقب أسبوع أطلق فيه رئيس ومدرب برشلونة تصريحات غاضبة بشأن كيفية استخدام هذه التقنية مؤخرا.

وقال فاران مدافع ريال مدريد "الضجيج بشأن تقنية الفيديو لا يزعجنا، يمكننا الحفاظ على أسلوبنا ومواصلة الأداء في الملعب.

"نركز على تحقيق هدفنا إذ تتبقى لنا ثلاث مباريات نهائية. كان الفوز مهما وكذلك الحفاظ على نظافة شباكنا مرة أخرى وهذا يمنحنا المزيد من الثقة".