ريال مدريد يعزف منفردا ويوفنتوس وليستر يحققان المطلوب

الخميس 2016/10/20
روح الانسجام بادية

نيقوسيا - رفع فريق ريال مدريد الأسباني حامل اللقب رصيده من الأهداف أمام ضيفه المتواضع ليجيا وارسو البولندي وتمكن من هزمه بنتيجة 5-1 ضمن الجولة الثالثة من منافسات دوري أبطال أوروبا في كرة القدم، فيما قطع يوفنتوس الإيطالي وإشبيلية الأسباني شوطا كبيرا نحو بلوغ الدور الثاني، وعلى الجانب الآخر تابع ليستر سيتي الإنكليزي بدايته الرائعة محققا فوزه الثالث على التوالي.

ورفع ريال مدريد رصيده إلى 7 نقاط في المجموعة السادسة من فوز على سبورتينغ لشبونة 2-1 في الجولة الأولى وتعادل مع دورتموند 2-2 في الثانية، في حين لقي ليجيا وارسو خسارته الثالثة، وحل ثانيا بفارق الأهداف أمام بوروسيا دورتموند الألماني الذي حقق فوزا هاما على مضيفه سورتينغ لشبونة البرتغالي 2-1.

الملكي يواصل الصحوة

واصل فريق العاصمة الأسبانية صحوته بعد أن كان قد اكتسح مضيفه ريال بيتيس 6-1 السبت الماضي في الدوري المحلي، وذلك بعد 3 تعادلات في مختلف المسابقات.

وأجرى الفرنسي زين الدين زيدان ثلاثة تغييرات في تشكيلة ريال مدريد التي اكتسحت ريال بيتيس، فأشرك البرازيلي دانيلو والكولومبي جيمس رودريغيز العائد من إصابة أبعدته أكثر من أسبوعين واسينسيو بدلا من داني كارباخال والكرواتي ماتيو كوفاسيتش وإيسكو على التوالي.

واستمر غياب الثلاثي قلب الدفاع سيرجيو راموس ولاعبي الوسط الكرواتي لوكا مودريتش وكاسيميرو عن صفوف ريال مدريد بسبب الإصابة. واعتمد زيدان في الهجوم على الثلاثي البرتغالي كريستيانو رونالدو والويلزي بايل والفرنسي كريم بنزيمة.

تمكن يوفنتوس من اقتناص فوز ثمين رغم أنه لعب منقوصا من لاعب في مباراة تعملق فيها حارسه المخضرم جانلويجي بوفون، فيما أسقط إشبيلية دينامو زغرب على أرضه بهدف سجله الفرنسي سمير نصري.

ورفع يوفنتوس وإشبيلية رصيدهما إلى 7 نقاط من 3 مباريات مقابل 3 لليون وبقي رصيد زغرب خاليا من أي نقطة.

وعاد يوفنتوس إلى ليون بعد عامين من حجز بطاقة الدور نصف النهائي للمسابقة على حساب صاحب الأرض بالفوز عليه 1-0 ذهابا في ليون و2-1 إيابا في تورينو.

يوفنتوس يعود إلى ليون بعد عامين من حجز بطاقة الدور نصف النهائي للمسابقة على حساب صاحب الأرض

ودخل يوفنتوس المباراة بمعنويات عالية عقب فوزه على أودينيزي 2-1 في الدوري، فيما دخلها ليون بمعنويات مهزوزة عقب خسارته أمام نيس 0-2. وعلى ملعب ليون، تسبب قلب الدفاع ليوناردو بونوتشي في ركلة جزاء إثر عرقلة على المدافع الشاب مختار دياخابي، نفذها ألكسندر لاكازيت وتصدى لها الحارس الدولي جيجي بوفون ببراعة.

وانتظر يوفنتوس حتى الدقيقة 43 كي يختبر الحارس أنطوني لوبيس بكرة رأسية لم تدرك الشباك.

وفي الشوط الثاني، واصل ليون ضغطه على مرمى بوفون الذي صد كرة رائعة لفقير، لكن بعد أربع دقائق طرد الغابوني ماريو ليمينا لاعب وسط مرسيليا الفرنسي السابق لنيله إنذارا ثانيا بعد عرقلة قاسية على نبيل فقير، فأكمل يوفنتوس المباراة بعشرة لاعبين.

توالت الصدات الرائعة لبوفون، أخطرها من رأسية قريبة جدا لكورنتان توليسو أبعدها ببراعة قبل تجاوزها خط المرمى.

وخلافا لمجريات اللعب، انطلق الكولومبي خوان كوادرادو الذي دخل بديلا للمهاجم الأرجنتيني باولو ديبالا وتلاعب بجيريمي موريل على الجناح الأيمن، ثم سدد من زاوية ضيقة كرة صاروخية لم يتوقعها لوبيس قبل أن تنفجر في شباكه.

وواصل إشبيلية نتائجه الجيدة في بداية الموسم سواء في الدوري المحلي، حيث يتخلف بفارق نقطة واحدة عن ريال مدريد وأتلتيكو مدريد المتصدرين، أو المسابقة القارية.

ومن عرضية منخفضة للبرازيلي ماريانو فيريرا إلى الفرنسي سمير نصري، تابعها الأخير ذكية بيسراه من مسافة قريبة هزت شباك الحارس الشاب دومينيك ليفاكوفيتش.

ليستر يتابع التحليق

تابع ليستر سيتي تحليقه في دوري الأبطال، فحقق فوزه الثالث على التوالي على ضيفه كوبنهاغن الدنماركي 1-0، وذلك بالرغم من معاناته الأمرين للدفاع عن لقبه بطلا للدوري الإنكليزي الممتاز.

وعلى ملعب كينغ باور ستاديوم، انتظر ليستر حتى نهاية الشوط الأول، عندما لعب المهاجم جيمي فاردي عرضية عكسها المهاجم الجزائري إسلام سليماني إلى مواطنه رياض محرز فتابعها ذكية من مسافة قريبة في شباك الحارس السويدي روبن أولسن.

واللافت أن عدد نقاط ليستر في دوري الأبطال حتى الآن أكثر من عدد نقاطه في الدوري (8 في 8 مباريات). وأصبح ليستر خامس فريق في دوري الأبطال يحقق 3 انتصارات متتالية في مشاركته الأولى.

وفي المجموعة عينها، خطف بورتو البرتغالي الفوز من أرض بروج البلجيكي الجريح 2-1 وكبده خسارته الثالثة على التوالي.

وعلى ملعب يان بريدلشتاديون، سجل ييلي فوسن هدف فريقه الأول في دور المجموعات، فيما عادل ميغيل لايون النتيجة بتسديدة قوية.

لكن في اللحظات الأخيرة للمباراة، سجل أندريه سيلفا هدف الفوز لبورتو من ركلة جزاء. ورفع ليستر رصيده إلى 9 نقاط مقابل 4 لكل من كوبنهاغن وبورتو.

23