ريال مدريد ينفرد بالقمة وسوسيداد يلقن برشلونة درسا

الاثنين 2014/02/24
النادي الملكي بخطى ثابتة في المقدمة

مدريد - تابع النادي الملكي نتائجه الرائعة في العام الجديد الذي لم يذق فيه طعم الخسارة، وحقق فوزه الثالث عشر في 14 مباراة في 2014 والـ20 في الدوري هذا الموسم، فرفع رصيده إلى 63 نقطة بفارق 3 نقاط أمام شريكه السابق برشلونة حامل اللقب، الذي مني بخسارة مذلة أمام مضيفه ريال سوسيداد.

نجح ريال مدريد وصيف بطل الموسم الماضي في الانفراد بالصدارة، إثر فوزه الكبير على ضيفه إلتشي 3-0 على ملعب “سانتياغو برنابيو” في مدريد ضمن المرحلة الخامسة والعشرين من الدوري الأسباني لكرة القدم. وسجل اسيير ايارامندي والويلزي غاريث بايل وفرانشيسكو إيسكو أهداف اللقاء. وواصل ريال مدريد انتصاراته في غياب نجمه الذهبي، كريستيانو رونالدو، الذي تعرض لعقوبة الإيقاف من جانب رابطة الدوري الأسباني.

ونجح المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي في اقتناص الصدارة وتوجيه إنذار شديد اللهجة لمنافسه شالكه الألماني قبل لقاء الفريقين على ملعب الأخير في ذهاب دور الـ32 لبطولة دوري أبطال أوروبا. أما إلتشي فقد تجمد رصيده عند 26 نقطة في المركز الثالث عشر، فيما ارتقى ريال سوسيداد إلى المركز الخامس برصيد 43 نقطة بفارق الأهداف أمام فياريال، الذي يحل ضيفا على إسبانيول، اليوم الاثنين، في ختام المرحلة.

وتنازل برشلونة عن صدارة “الليغا” بعد هزيمته أمام ريال سوسيداد بثلاثة أهداف لهدف في المباراة التي أقيمت بين الفريقين بملعب أنويتا، وبهذه النتيجة تجمّد رصيد البارسا عند 60 نقطة في المركز الثاني، متنازلا بذلك عن صدارة “الليغا”.

وحفلت المباراة بالإثارة وكان سوسيداد الأفضل خلال شوطي المباراة، حيث أتيحت له أكثر من فرصة، وقدم مباراة هجومية ولم يتراجع إلى الدفاع، بينما اعتمد برشلونة على المهارات الفردية للاعبيه. وأقر جيراردو مارتينو، مدرب برشلونة بأن إراحته لعدد من اللاعبين الأساسيين كان خطأ وذلك عقب هزيمة الفريق.

وكان مارتينو قد أبقى صانعي اللعب تشافي وسيسك فابريغاس على مقاعد البدلاء ودفع بلاعبي الوسط المدافعين سيرجيو بوسكيتس وأليكس سونغ، وقد عاد القرار بالوبال على الفريق حيث لم يتمكن برشلونة من فرض سيطرته المعتادة، كما أن أنطوان جريزمان وكارلوس فيلا استطاعا اختراق دفاعات الفريق الزائر في أكثر من مرة باعتماد خطة الهجمات المرتدة.
مانشستر سيتي رفع رصيده إلى 57 نقطة بفارق 3 نقاط خلف تشيلسي علما أن أبناء بيليغريني يملكون مباراة مؤجلة

وهذه هي ثالث هزيمة لبرشلونة في دوري الدرجة الأولى الأسباني هذا الموسم، وهو ما أعاد الفريق إلى أرض الواقع عقب فوزه 2-0 على مانشستر سيتي في ذهاب دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا، خلال الأسبوع الماضي. كما تُعرّض هذه الهزيمة مساعي الفريق لنيل خامس لقب محلي له في ست سنوات، إلى خطر شديد، حيث يظهر ريال مدريد الذي فاز على إلتشي الصاعد إلى دوري الأضواء بمستوى مميّز ولم يخسر في 26 مباراة. ويمتلك ريال 63 نقطة مع تبقي 13 مباراة على نهاية الموسم، بينما تجمّد رصيد برشلونة عند 60 نقطة. وسيخوض برشلونة مباراتين في الدوري الأسباني على أرضه أمام ألميريا وخارج أرضه أمام ريال بلد الوليد قبل أن يستضيف سيتي في إياب دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا في الثاني عشر من مارس المقبل.

وفي منافسات الدوري الإنكليزي حقق تشيلسي فوزا صعبا على ضيفه ايفرتون 1-0 على ملعب “ستامفورد بريدج” في لندن في افتتاح المرحلة السابعة والعشرين. وسجل حارس مرمى إيفرتون الدولي الأميركي تيم هاوارد الهدف الوحيد في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع خطأ في مرماه. وجاء فوز تشيلسي في توقيت مناسب كونه مقبل على رحلة إلى تركيا لمواجهة مضيفه قلعة سراي في ذهاب الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا. وعزز تشيلسي موقعه في الصدارة برصيد 60 نقطة بفارق نقطة واحدة أمام مطارده المباشر وجاره أرسنال، الذي استعاد نغمة الانتصارات محليا بعد خسارة وتعادل حيث حقق فوزا كبيرا على ضيفه سندرلاند 4-1. وخاض “المدفعجية” المباراة في غياب صانع الألعاب الدولي الألماني مسعود أوزيل.

من ناحية أخرى عزز مانشستر سيتي موقعه في المركز الثالث بفوزه الصعب على ضيفه ستوك سيتي بهدف وحيد سجله لاعب وسطه الدولي العاجي يحيى توريه. ورفع مانشستر سيتي رصيده إلى 57 نقطة بفارق 3 نقاط خلف تشيلسي، علما وأن رجال المدرب التشيلي، مانويل بيليغريني، يملكون مباراة مؤجلة أمام سندرلاند. واستعاد مانشستر يونايتد حامل اللقب نغمة الانتصارات التي غابت عنه في المراحل الثلاث الأخيرة (خسارة وتعادلان)، وذلك بفوزه الثمين على مضيفه كريستال بالاس بهدفين نظيفين سجلهما الهولندي روبن فان بيرسي (من ركلة جزاء) وواين روني. واستغل مانشستر يونايتد سقوط إيفرتون أمام تشيلسي وانتزع منه المركز السادس بفارق الأهداف بعدما رفع رصيده إلى 45 نقطة. أما كريستال بالاس فتجمد رصيده عند 26 نقطة في المركز الخامس عشر، علما وأنه يملك مباراة مؤجلة أمام ايفرتون.

23