ريال ﻣﺪرﻳﺪ وﻳﻮﻓﻨﺘﻮس ﻳﺘﻘﺪﻣﺎن ﺑﺨﻄﻰ ﺛﺎﺑﺘﺔ

الثلاثاء 2014/03/11
كتيبة من النجوم تصنع ربيع ريال مدريد

نيقوسيا- استفاد فريق ريال مدريد من تعثر برشلونة أمام بلد الوليد، فسحق ضيفه ليفانتي 3-0 وبات يتفوق بثلاث نقاط في صدارة الترتيب. ورفع كريستيانو رونالدو، متصدر ترتيب الهدافين هذا الموسم، رصيده إلى 24 هدفا حين افتتح التسجيل بضربة رأس من ركلة ركنية نفذها إنخيل دي ماريا في الدقيقة 11 وأضاف مارسيلو الهدف الثاني إثر تمريرة من رونالدو بعد أربع دقائق من بداية الشوط الثاني.

وحصل ديفيد نافارو لاعب ليفانتي على بطاقة حمراء، بسبب تدخل بدا بريئا ضد رونالدو ثم أخطأ زميله المدافع نيكوس كارامبيلاس، فوضع الكرة في شباك فريقه قبل تسع دقائق من النهاية.

ذويملك ريال الذي لم يهزم منذ 29 مباراة في جميع المسابقات 67 نقطة قبل 11 جولة من النهاية مقابل 64 نقطة لملاحقه أتليتيكو مدريد الذي تغلب على سيلتا فيغو 2-0، يوم السبت.

وقدم برشلونة الذي سيستضيف ريال مدريد في مباراة القمة الكبرى بعد أسبوعين أحد أسوأ عروضه هذا الموسم، ليخسر أمام بلد الوليد المهدّد بالهبوط ويتراجع للمركز الثالث برصيد 63 نقطة.
زلاتان إبراهيموفيتش لعب دور البطولة مجددا، ليفوز باريس سان جيرمان حامل اللقب على مضيفه باستيا

وفي منافسات الدوري الإيطالي منح هدف رائع سجله كوادو أسامواه في الشوط الأول، يوفنتوس المتصدر الفوز 1-0 على فيورنتينا، ليحافظ على سجله المثالي على ملعبه في الدوري. وفاز يوفنتوس بكل مبارياته 14 على أرضه رغم أن انتصاره تحقق بصعوبة بعدما سدد رايدر ماتوس لاعب فيورنتينا البديل رأسية اصطدمت بالعارضة قبل عشر دقائق على النهاية.

ويملك يوفنتوس 72 نقطة من 27 مباراة بفارق 14 نقطة عن روما صاحب المركز الثاني الذي خسر 1-0 أمام مضيفه نابولي الثالث، بعدما سجل خوسيه كايخون هدفا قرب النهاية، ولدى نابولي 55 نقطة.

ومن ناحية أخرى واصل بايرن ميونيخ تقدمه نحو اللقب بطريقة رائعة، بعدما سحق فولفسبورج 6-1 وهو انتصار ساعده أيضا على تحقيق رقم قياسي في الدوري، عقب فوزه في المباراة 16 على التوالي.

وسجل كل من توماس مولر وماريو مانزوكيتش هدفين بعد أن تألق بايرن في الشوط الثاني بخمسة أهداف في غضون 17 دقيقة، ليدافع عن تقدمه بفارق 20 نقطة على أقرب ملاحقيه قبل عشر مباريات على نهاية الموسم.

ولم يكن بروسيا دورتموند المبتلي بالإصابات مقنعا، لكنه نجح في الفوز على فرايبورغ 1-0 بفضل أول هدف للقائد سيباستيان كيل في نحو عامين، ليوسع الفارق في المركز الثاني إلى أربع نقاط.

وتعادل باير ليفركوزن 1-1 مع مضيفه هانوفر، ليظل في المركز الثالث وتغلب شالكه 4-0 على هوفنهايم مستفيدا من ثلاثية كلاس يان هنتيلار لينضم إلى ليفركوزن برصيد 44 نقطة لكل منهما.

وفي فرنسا لعب زلاتان إبراهيموفيتش دور البطولة مجددا، ليفوز باريس سان جيرمان حامل اللقب 3-0 على مضيفه باستيا ويظل متقدما بثماني نقاط في الصدارة. وسجل إبراهيموفيتش الهدف الأول قبل أن تصنع تمريرته الذكية بالكعب الهدف الثاني لإيزيكيل لافيتسي.

ومهد المهاجم السويدي للهدف الثالث أيضا للافيتسي قبل دقيقتين من النهاية. وأصبح رصيد باريس سان جيرمان 67 نقطة من 28 مباراة. وفاز موناكو صاحب المركز الثاني 2-1 على سوشو الذي يحتل المركز قبل الأخير.

وفي اليونان تأجل سعي أولمبياكوس إلى حسم لقب الدوري الممتاز للمرة 41 لأسبوع واحد على الأقل، بعد خسارته 2-1 أمام باوك سالونيكا. وبعد أسبوع من هزيمته الأولى في الموسم بنتيجة 3-0 أمام غريمه التقليدي باناثينايكوس، قدم أولمبياكوس عرضا سيّئا آخر.

23