ريكياردو يسعى إلى العودة للصراع على اللقب من بوابة إيطاليا

السبت 2014/09/06
ريكارديو يثبت أنه الأفضل هذا الموسم

مونزا - ستكون الأنظار شاخصة في عطلة نهاية الأسبوع الحالي إلى حلبة مونزا الأسطورية التي تحتضن جائزة إيطاليا الكبرى، المرحلة الثالثة عشرة من بطولة العالم لسباقات فورمولا واحد، حيث سيكون الاهتمام منصبا على المعركة الداخلية في فريق مرسيدس اي ام جي، فيما يبحث سائق ريد بول الأسترالي دانيال ريكياردو عن انتهاز الفرص لكي يدخل في صراع اللقب.

وقد أعلن ريكياردو عن نفسه بقوة بعدما حقق في السباق الماضي على حلبة سبا فرانكورشان البلجيكية فوزه الثاني على التوالي والثالث هذا الموسم.

ويدين ريكياردو، المنتقل هذا الموسم إلى ريد بول-رينو خلفا لمواطنه المعتزل مارك ويبر، بفوزه الثالث في مسيرته إلى سائق مرسيدس اي ام جي الألماني نيكو روزبرغ الذي اصطدم بزميله لويس هاميلتون في الأمتار الأولى خلال صراعهما على الصدارة ما تسبب بتراجع الأخير إلى المراكز المتأخرة ومن ثم الانسحاب في اللفات الأخيرة، واكتفاء زميله بالمركز الثاني.

وأثبت ريكياردو، كما كانت الحال في سباق حلبة هنغارورينغ المجرية، أنه الأفضل هذا الموسم خلف ثنائي مرسيدس اي ام جي لأنه الوحيد الذي كسر احتكار سائقي الفريق الألماني للسباقات بفوزه في جائزة كندا ثم المجر وبلجيكا.

ويأمل السائق الأسترالي الاستفادة من العلاقة المتوترة بين روزبرغ وهاميلتون لكي ينتهز أي احتكاك آخر بين سائقي مرسيدس من أجل الدخول معهما في صراع على اللقب، لكن من المستبعد أن يحصل أي شيء مشابه لسباق سبا فرانكورشان وذلك بعد أن قرر القيمون على الفريق الألماني معاقبة بعدما تقبل “مسؤولية” اصطدامه بزميله البريطاني.

ويتصدر روزبرغ الترتيب العام برصيد 220 نقطة وقد ابتعد عن زميله هاميلتون الثاني بفارق 29 نقطة في المركز الثاني، فيما يحتل ريكياردو المركز الثالث برصيد 156 نقطة أمام الأسباني فرناندو ألونسو (121) الذي يأمل أن يحقق وزميله الفنلندي كيمي رايكونن نتيجة جيدة لفريقهما فيراري في معقله وأمام الـ”تيفوزي”.

وقد تحدث روزبرغ، الفائز بأربعة سباقات هذا الموسم لكنه لم يصعد إلى منصة التتويج في مونزا خلال ثمانية مشاركات سابقة، عن سباق نهاية الأسبوع قائلا: “مونزا من الحلبات التي أحب التسابق عليها. أولا، هناك التاريخ المذهل لهذا المكان ثم هناك الجمهور – الـ”تيفوزي” – الذي يجعل الأجواء رائعة. لم أكن محظوظا في هذا السباق سابقا، ففي 2011 بالأخص لم أتمكن حتى من تجاوز المنعطف الأول! لكن هذا العام الوضع مختلف جدا”.

وتطرق روزبرغ إلى حادثته مع هاميلتون، قائلا: “أنا مسؤول عن الحادث لأني كنت أقود السيارة التي تحاول التجاوز، وبالتالي تقبلت هذا الأمر واعترفت بالخطأ واعتذرت عنه. وتسبب ذلك بضرر بسيارتي وأنهيت السباق بالمركز الثاني خلف الفائز دانيال ريكياردو”.

22