ريكياردو يفوز بسباق ماليزيا وهاميلتون ينسحب

الاثنين 2016/10/03
مسار جديد لثقافة التتويجات

سيبانغ (ماليزيا) - خطف فريق ريد بول الأضواء بفوز سائقيه الأسترالي دانيال ريكياردو والهولندي ماكس فيرشتابن بالمركزين الأول والثاني على التوالي في سباق جائزة ماليزيا الكبرى، المرحلة السادسة عشرة من بطولة العالم للفورمولا-1، الأحد على حلبة سيبانغ. وهي الثنائية الأولى لفريق ريد بول منذ سباق البرازيل عام 2013. وعاند الحظ البريطاني لويس هاميلتون سائق مرسيدس وبطل العالم فانفجر محرك سيارته في اللفة 41 وهو في المركز الأول، ليبقى زميله الألماني نيكو روزبرغ صاحب المركز الثالث في صدارة ترتيب بطولة العالم قبل خمس مراحل من النهاية.

وكان هاميلتون انطلق من المركز الأول للمرة السابعة والخمسين في مسيرته، وساعده الحظ في اللفة الأولى قبل أن يعانده لاحقا.

ويسعى السائق البريطاني إلى اللقب الثالث على التوالي في بطولة العالم مع مرسيدس والرابع في مسيرته بعد أن توج أيضا في 2018 مع فريق ماكلارين.

وسبق لهاميلتون أن فاز بسباق ماليزيا أعوام 2012 و2014 و2015. كان السباق مجنونا منذ الانطلاقة، فخرج سائق فيراري الألماني سيباستيان فيتل بطل العالم أربع مرات عند المنعطف الأول بسبب كسر في نظام التعليق الأمامي عقب تصادم مع روزبرغ وفيرشتابن.

واصطدم فيرشتابن بفيتل الفائز بسباق ماليزيا العام الماضي والذي انطلق من المركز الخامس، فجنح الألماني باتجاه سيارة روزبرغ وصدم أحد إطاراتها ما أدى إلى دخول الأخير إلى غرفة الصيانة.

التحق روزبرغ بالسباق مجددا لكن في المركز السابع عشر، في الوقت الذي كان فيه زميله هاميلتون الذي انطلق من المركز الأول بسلاسة يعزز صدارته بهدوء.

هاميلتون اضطر إلى الخروج من السباق، وتبخر حلمه بانتزاع صدارة الترتيب من روزبرغ والعودة إلى الانتصارات

أداء مثالي

حين كان هاميلتون يتقدم في الصدارة، قدم روزبرغ أداء رائعا واجتاز السيارات الواحدة تلو الأخرى ليصل إلى المركز الثالث. ولكن هاميلتون لم يكن في يومه لأن محرك سيارته انفجر قبل 15 لفة من نهاية السباق فاضطر إلى الخروج وبالتالي تبخر حلمه بانتزاع صدارة الترتيب من روزبرغ والعودة إلى الانتصارات.

وانتقلت الصدارة إلى سائقي ريد بول ريكياردو وفيرشتابن وكان الفارق بينهما نحو ثانيتين، حيث نجح الأسترالي في تجاوز زميله الشاب (19 عاما) عقب خروج هاميلتون في طريقه لتحقيق فوزه الرابع في البطولة، والأول هذا الموسم.

ولم يتمكن روزبرغ من تحقيق مرتبة أفضل من المركز الثالث بسبب عقوبة العشر ثوان التي فرضت عليه جراء اصطدامه بسيارة الفنلندي كيمي رايكونن الرابع الذي حاول الضغط عليه لكن الفارق ارتفع عند الاقتراب من اللفات الأخيرة.

ووسع روزبرغ الفارق عن هاميلتون في صدارة ترتيب بطولة العالم إلى 23 نقطة، بعد أن كان 8 نقاط فقط قبل سباق ماليزيا، وسترتفع دون شك وتيرة المنافسة بينهما في السباقات الخمسة المتبقية من البطولة. وستنتقل البطولة إلى اليابان على حلبة سوزوكا الأحد المقبل.

البقاء في الصدارة

وكان روزبرغ انتزع صدارة الترتيب العام من هاميلتون بفوزه في المرحلة السابقة على حلبة مارينا باي في سنغافورة تحت الأضواء الكاشفة، مؤكدا استعادته الوتيرة التي بدأ بها الموسم عندما خرج فائزا من السباقات الأربعة الأولى، محققا سبعة انتصارات متتالية امتدادا من الموسم الماضي، قبل أن يدخل في دوامة مشاكله مع زميله البريطاني إثر الحادث الذي حصل معهما في جائزة أسبانيا ما جعله يكتفي بفوز واحد في 8 سباقات وهو الأمر الذي أدى إلى تنازله عن الصدارة لمصلحة بطل العالم بعدما حقق الأخير 6 انتصارات في هذه السلسلة.

لكن السائق الألماني استفاق بعدها وخرج فائزا من سباقي بلجيكا وإيطاليا ثم دخل إلى سباق سنغافورة وهو في المركز الثاني بفارق نقطتين فقط عن هاميلتون الذي اكتفى بالمركز الثالث خلف زميله ريكياردو ما تسبب بتنازله عن الصدارة.

22