ريماك تقدم سيارة كهربائية تنافس سيارات السباق

ريماك أوتوموبيلي: سرعة سي.تو القصوى 412 كلم/س وتقطع 650 كلم قبل إعادة الشحن.
الاثنين 2018/03/19
سقف جديد لطاقات السيارات الكهربائية القصوى

جنيف (سويسرا) - اشتد سباق شركات صناعة السيارات لرفع سقف قدرات السيارات الكهربائية لتنافس أقوى السيارات التقليدية وبضمنها سيارات السباق في مدى السرعة القصوى، والأهم من ذلك مدى السير قبل الحاجة إلى إعادة الشحن.

ونقلت شركة “ريماك أوتوموبيلي” السباق إلى مرحلة جديدة حين كشفت النقاب عن سيارتها الكهربائية سي.تو الخارقة خلال فعاليات معرض جنيف الدولي للسيارات، الذي اختتم أعماله أمس.

وأوضحت الشركة الكرواتية أن سيارة السباقات الكهربائية، التي يبلغ ارتفاعها 1.21 متر، وتتوثب بطاقة تصل إلى 1408 كيلوواط أي ما يعادل 1914 حصانا، وتصل سرعتها القصوى إلى 412 كيلومترا في الساعة.

ويمكن للسيارة الخارقة المصنوعة من ألياف الكربون أن تنطلق من الثبات إلى سرعة 300 كيلومتر في الساعة خلال 11.8 ثانية. وتكمن الميزة الأهم في مدى السير الذي يمكنها عن شحن البطارية بالكامل من قطع مسافة 650 كيلومترا قبل الحاجة إلى إعادة الشحن مرة أخرى.

وأعلنت شركة ريماك أوتوموبيلي التي اقتحمت عالم كبار مصنعي السيارات بقوة، أن إنتاج أيقونتها الجديدة سي.تو الخارقة سوف يقتصر في البداية على 150 نسخة فقط، غير أنها لم تكشف بعد عن موعد الطرح أو الأسعار.

وتشهد الفئة العليا لأحدث السيارات الكهربائية ظهور شركات جديدة تزاحم الشركات العملاقة، مثل شركة تيكرولس الصينية التي كشفت عن سيارة خارقة قريبة من مواصفات سيارة شركة ريماك، في معرض جنيف أيضا.

وقالت تيكرولس إن سيارتها الرياضية رين آر.أس تضم محركات كهربائية بقوة 960 كيلوواط، أي ما يعادل 1305  خيول ويمكنها الانطلاق من الثبات إلى سرعة 100 كيلومتر في الساعة خلال 3 ثوان فقط، في حين تصل سرعتها القصوى إلى 330 كيلومترا في الساعة.

وتقل جميع أرقام تيكرولس عن مثيلاتها في سيارة ريماك، لكن الشركة الصينية زودت سيارتها بإمكانية شحن البطارية بنسبة 80 بالمئة خلال ربع ساعة فقط عن طريق تقنية الشحن السريع.

10