رينار: رفضت تدريب مصر وقطر والمال ليس هدفي

الخميس 2015/02/26
مدرب منتخب الفيلة يغازل الدوري الإنكليزي

باريس- أكد الفرنسي هيرفي رينار المدير الفني لمنتخب ساحل العاج على أنه تلقى بالفعل عروضا لتدريب منتخبي مصر وقطر، إلى جانب عدد من الأندية العربية والأوروبية خلال الفترة المقبلة، مشيرا إلى رفضه تلك العروض.

وأشار رينار في تصريحات لصحيفة “لو ماتين” الفرنسية، نقلتها عدد من الصحف الأفريقية، إلى أنه يسعى إلى قيادة الأفيال في كأس العالم المقبل، مبديا رغبته أيضا في تدريب أحد أندية الدوري الإنكليزي الممتاز “البريميرليغ”.

وصرح رينار قائلا “بالفعل تلقيت عروضا لتدريب المنتخب المصري وكذلك القطري، وبعضا من الأندية السعودية والإماراتية لكنني رفضتها جميعا”.

وأكمل المدير الفني الفرنسي “على الرغم من الإغراءات المالية وخاصة من قطر والسعودية والإمارات والتي وصلت إلى مبالغ تتراوح بين أربعة إلى خمسة ملايين يورو سنويا، إلا أن المال ليس هدفي”.

وكان الاتحاد المصري لكرة القدم قد أكد على قرب تعاقده مع هيرفي رينار، في الوقت الذي نشرت فيه عدد من الصحف تصريحات للفرنسي أكد خلالها ترحيبه بتولي المهمة الفنية للمنتخب المصري.

وأضاف رينار “عندما تلقيت تلك العروض بهذه المبالغ الكبيرة أبديت اهتماما بالأمر، إلا أن طموح الفريق هو ما يجبرني على القبول أو الرفض”. وأردف “ليون الفرنسي، بازل السويسري، وكذلك وست هام ووست برومتش ألبيون الإنكليزيين طلبت مني تدريبها، بالتأكيد إنكلترا تجذبني”.

واختتم رينار قائلا “حاليا أنا مرتبط بتعاقد مع ساحل العاج، ولدي الفرصة لقيادتهم في كأس العالم المقبل وهو ما أريده”. الجدير بالذكر أن تقارير إعلامية صادرة عن عدد من أعضاء اتحاد الكرة المصري أكدت على قرب الاستقرار على حسن شحاتة كمدير فني للمنتخب المصري بعد فشل الاتفاق مع أي من المديرين الفنيين الأجانب المرشحين للمهمة.

الانقسام بين أعضاء الاتحاد المصري، من أهم الأسباب التي ساهمت في فشل المفاوضات مع هيرفي رينار

وتمكن رينار من الحصول على اللقب الأفريقي الثاني خلال السنوات الثلاث الأخيرة بعد أن حصل على البطولة في 2012 مع منتخب زامبيا.

وبعد تصريحات رينار كشفت وسائل إعلام محلية الأسباب الحقيقة لفشل المفاوضات التي دارت بين اتحاد الكرة المصري والمدرب الفرنسي. إذ اشترط رينار تعيين 3 مساعدين له من فرنسا في الجهاز الفني لمنتخب مصر، وهو الأمر الذي قوبل بالرفض من جانب مسؤولي اتحاد الكرة، لارتفاع التكلفة المالية للجهاز الفني الجديد. وتمسك المدرب الفرنسي بالمعاونين الثلاثة له في الجهاز الجديد، حيث أكد لاتحاد الكرة المصري عدم قدرته على العمل دونهم ولا بد من تواجدهم معه.

كذلك تمسك رينار بوضع شرط جزائي في عقده، للسماح له بالرحيل في أي وقت، مع سداد مبلغ مالي معين. وحاول مجلس إدارة “الجبلاية” إقناع المدرب الفرنسي بالتنازل عن بند الشرط الجزائي في التعاقد، إلا أنه رفض نهائيا، وصمم على وجوده في العقد.

وجاء الانقسام بين أعضاء مجلس إدارة الاتحاد المصري لكرة القدم، حول اختيار المدير الفني الجديد، ويعد هذا من أهم الأسباب التي ساهمت في فشل المفاوضات مع هيرفي رينار.

ويتزعم بعض الأعضاء في “الجبلاية” فكرة اختيار حسن شحاتة، كمدير فني للفراعنة، فيما أبدى آخرون رغبتهم في تولي حسام البدري المسؤولية الفنية للمنتخب الوطني. وذكرت مصادر إعلامية سعودية أن الفرنسي هيرفي رينار بات من ضمن المرشحين لخلافة الروماني ريجيكامب في تدريب الهلال السعودي.

22