زاكيروني: أرى في الإمارات تحديا خاصا

أعرب المدرب الإيطالي ألبيرتو زاكيروني عن فخره الكبير لتولي مسؤولية المنتخب الإماراتي لكرة القدم، مشيرا إلى تلقيه أكثر من عرض، وتحديدا بالمنطقة العربية، إلا أنه ظل متمسكا بعرض الإمارات.
الأربعاء 2017/11/08
دخول التاريخ

دبي - قرر ألبيرتو زاكيروني المدير الفني للمنتخب الإماراتي لكرة القدم ضم عناصر جديدة إلى قائمة المنتخب استعدادا للمواجهتين الوديتين أمام منتخبي هاييتي وأوزبكستان يومي العاشر والـ14 من نوفمبر الجاري بملعب خليفة في مدينة العين، حيث يقيم المنتخب معسكره الحالي، وهي أولى خطوات المدرب الإيطالي رسميا مع المنتخب الإماراتي والذي حل بديلا للمدرب الأرجنتيني إدغار باوزا الذي يتولى حاليا تدريب المنتخب السعودي.

وضم زاكيروني ثنائي فريق النصر خليفة مبارك غانم وجاسم يعقوب، ولاعب الشارقة يوسف سعيد، ولاعب الوحدة أحمد راشد، في إطار الإعداد المبكر للمشاركة في الاستحقاقات المقبلة. ومن المنتظر مشاركة اللاعبين الجدد في التدريبات، التي تقام في الملعب الفرعي لملعب خليفة بمدينة العين. بينما قرر الجهاز الفني للأبيض إعفاء الثنائي علي مبخوت مهاجم الجزيرة، ومحمد عبدالرحمن لاعب وسط العين، من المعسكر الجاري بسبب الإصابة، وسمح لهما بالعودة إلى ناديهما لاستكمال البرنامج العلاجي.

وأعلن اتحاد الكرة الإماراتي تعيين المدرب سليم عبدالرحمن مساعدا لمدرب المنتخب الإماراتي الأول ألبيرتو زاكيروني، ويشكر مجلس إدارة نادي الوصل على تعاونهم بالسماح للمدرب سليم بالرحيل.

والتقى زاكيروني في بداية المعسكر اللاعبين المصابين للاطمئنان على برنامجهم العلاجي، وذلك بعد أن اجتمع الجهاز الإداري والفني للمنتخب مع اللاعبين فور وصولهم إلى مقر المعسكر. وكان زاكيروني قد أعلن في وقت سابق قائمة المنتخب استعدادا للمواجهتين الوديتين في أولى تجمعات الأبيض استعدادا لنهائيات كأس آسيا التي تحتضنها الإمارات مطلع عام 2019.

وقال زاكيروني في تصريح صحافي إنه رأى في المنتخب الإماراتي تحديا من نوع خاص، خاصة وأنه مدرب يعشق التحدي. وأضاف “أنا فخور بالتجربة، وأتمنى أن تكون ثرية ومفيدة، وسؤسخر كل خبرات السنوات الماضية من أجل تطوير المنتخب الإماراتي، وأنا لست مدربا يلعب فقط من دون اهتمام بالتفاصيل، بل تركيزي ينصب على تلك التفاصيل وهدفي دائما هو أن يقدم المنتخب الإماراتي الأداء الممتع والجميل، وأن يعود إلى العروض المقنعة التي تحبها الجماهير وأن يتطور تدريجيا”.

المنتخب الإماراتي يلتقي وديا مع منتخبي هاييتي وأوزبكستان، وهي أولى خطوات المدرب الإيطالي رسميا مع الإمارات

وتطرق زاكيروني إلى فلسفته الشخصية قائلا “أعشق التحدي، وأحب العمل، كما أحب أن يتحدث عملي عني، وأن تنعكس بصمتي على الأندية أو المنتخبات التي أدربها، وأنا المدرب الوحيد في العالم الذي يرفض أن يكون لديه مدير أعمال، لأن لي فلسفتي الخاصة، ولا أعرض نفسي على ناد أو أترك لشخص ما الترويج لاسمي، وعملي فقط من يفعل ذلك”.

واختتم تصريحاته بالقول “هناك عروض دائما موجودة، تلقيت العديد منها سواء من منتخبات أو أندية، وقبلت عرض الإمارات لأنني كنت أشعر بأنه مليء بالتحدي، خصوصا بقيمة المنافسة على لقب قاري، وأتشوق إلى التعرف على اللاعب الإماراتي عن قرب، لأرى بنفسي قدراته الفنية، لذلك لن أستطيع الحديث الآن عن الموهبة الإماراتية وإيجابياتها وسلبياتها”.

وفي سياق متصل بدأت إدارة المنتخبات بالاتحاد الإماراتي لكرة القدم رحلة البحث عن تجربة أوروبية أو آسيوية للمنتخب الإماراتي (الأبيض) خلال المعسكر الذي يبدأ في الخامس من نوفمبر الجاري بمدينة العين، وذلك بعد إلغاء المباراة الودية التي كانت مقررة أمام نظيره المصري في التاسع من نفس الشهر.

وذكرت صحف إماراتية أن ضيق الوقت أضاع فرصة الاتفاق مع منافس متقدم في التصنيف العالمي لتكون بداية المعسكر الأول للإيطالي ألبرتو زاكيروني قوية وتتماشى مع متطلبات المرحلة، خاصة أن المدرب شدد على ضرورة مواجهة منتخبات متطورة لرفع كفاءة الأبيض خلال المرحلة المقبلة استعدادا لكأس آسيا 2019 والتي يسعى الفريق للمنافسة على لقبها.

ويبدو أن التوجه الآن لمواجهة منتخب آسيوي بدلا من المنتخب المصري خاصة أن الودية الثانية لمنتخب الإمارات والمقررة في 14 من الشهر نفسه ستكون أمام منتخب أوزبكستان وربما يضطر الجهاز الفني إلى الاكتفاء بالتجربة الأوزبكية في حال تعذر الاتفاق مع منتخب آسيوي يرضي الطموحات ويحقق الهدف من أول مباراة للمدرب الجديد.

ولم يحدد زاكيروني حتى الآن المواعيد المطلوبة للتجمعات المقبلة خاصة الاستقرار على إقامة تجمع في ديسمبر المقبل خلال فترة إقامة فعاليات مباريات كأس العالم للأندية بأبوظبي، أو الاكتفاء بمعسكر في يناير واستغلال وجود أكثر من ثمانية منتخبات أوروبية وآسيوية تقيم معسكراتها الشتوية بدبي من بينها الدنمارك والسويد وكوريا الجنوبية والصين وسلوفاكيا وغيرها من الفرق القوية.

من جانبه أكد إيهاب لهيطة مدير المنتخب المصري أنه تم إلغاء مباراة الإمارات الودية بسبب وجود بعض الخلافات حول الحقوق التسويقية.

22