زخم تغريدي عكس اهتمام الرأي العام العربي بالقمة العربية

الاثنين 2015/03/30
التفاؤل غلب على تغريدات العرب حتى ظهرت هذه القمة وكأنها منتهى الأمل

شرم الشيخ (مصر)- لم يحصل أن شهدت قمة عربية، منذ سبعين عاما، مثل هذا الزخم الإعلامي والمتابعة على مواقع التواصل الاجتماعي عكس، وفق مغردين، التوق العربي إلى قوة عربية تحقق الاستقرار للوطن العربي، في وقت تواجه فيه الأمة العربية محنا كثيرة.. وأول مرة تواجه تهديدا للوجود والهوية.

انشغل مستخدمو تويتر في العالم العربي بالقمة العربية التي اختتمت أعمالها أمس في مدينة شرم الشيخ المصرية، وأطلقوا هاشتاغات عديدة عبرت عن انشغالات الرأي العام العربي على غرار #القمة_العربية و#شرم_الشيخ. وأجمع مغردون على أنها “قمة الأمل العربي، قمة الإجماع العربي”.

وكانت أعمال القمة العربية السادسة والعشرين، انطلقت السبت، تحت شعار “سبعون عاما من العمل العربي المشترك”، بمشاركة القادة والرؤساء والملوك والأمراء العرب، في إطار بحث الظروف التي تتعرض لها بعض الدول العربية، خاصة اليمن.

وكان أكثر التغريدات المتداولة إخباري المضمون، حيث تداول المغردون مجريات وأحداث القمة لحظة بلحظة منذ وصول الزعماء إلى شرم الشيخ واستقبالهم من قبل الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي.

واهتم المغردون بشكل خاص باستقبال رئيس مصر لأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، حيث تمت إعادة تداول صورة لهما وهما يتصافحان في مطار شرم الشيخ.

هاشتاغ تحيا الأمة العربية الذي أطلقه حساب الرئيس المصري تصدر الموضوعات على موقع تويتر

وأثار مغردون مسألة خروج الرئيس العراقي فؤاد المعصوم من قاعة المؤتمر، أثناء إلقاء الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي كلمته أمام المشاركين في القمة، الذي شن هجوما شرسا على إيران، حليفة العراق، واتهمها بالتدخل في الشؤون الداخلية اليمنية، ودعم الانقلاب الحوثي. وقال مغرد “كيف يبقى والعراق يقف ضد عاصفة الحزم”، فيما اتهمه مغرد آخر بأنه عقبة أمام الحلم العربي بالوحدة.

وأشار الكثيرون إلى الزعماء العرب المتغيبين عن المؤتمر، أحد المغردين كتب “أربعة زعماء عرب يغيبون عن القمة العربية من بينهم سلطان عُمان ورئيس دولة الإمارات والرئيس الجزائري والعاهل المغربي ومقعد سوريا سيترك شاغرا”. يذكر أن أكثر التغريدات التي استخدمت هاشتاغ #القمة_العربية صدرت عن السعودية ومصر .

التفاؤل غلب على التغريد، حتى ظهرت هذه القمة وكأنها منتهى الأمل، فغرد المدون سلطان العثيم “متابعة كبيرة وغير مسبوقة للقمة العربية، فالجميع متلهف لروح جديدة وفكر جديد تدار به المنطقة التي قدرها أن تتطور أو تتدهور”.

وأضافت المذيعة المغربية منى الحيمود “منذ فترة طويلة لم نتابع القمة العربية بهذا الأمل والتفاؤل. حان وقت تحقيق الاستقرار في منطقتنا، نستحق العيش بسلام”.

وعلى الرغم من أن الصراع في اليمن سيطر على محتوى التغريدات، إلا أن العديد من المغردين حاولوا لفت النظر إلى قضايا عربية أخرى، من بينهم المدون الفلسطيني أحمد الكحلوت الذي قال: “يا زعماء العرب تذكروا أنَّ بجانبكم 2 مليون فلسطيني في غزة تحت الحصار”.

كما تصدر هاشتاغ #تحيا_الأمة_العربية السبت أكثر الموضوعات تداولا عبر موقع تويتر، وذلك بعد أن اختتم الرئيس عبدالفتاح السيسي كلمته أمام القمة العربية الـ26 في شرم الشيخ، بجملة “تحيا الأمة العربية” ومن ثمة أطلقها حسابه على تويتر كهاشتاغ.

وتساءل مغرد “متى ستتوحد الأمة العربية”. وقال مغرد “من الجميل أن تصبح للعرب أمة، بعد الشتات! عاصفة الحزم السعودية لمت شمل العرب”. وقال مغرد “وعي الشعب المصري وعروبته وأصالته وعشقه للوطن العربي صمام أمان للعرب أثبت التاريخ ويثبت كل يوم تلك الحقيقة”. وكتب مغرد “مثلما ما قال الرئيس السيسي.. واجهت الأمة العربية محنا كثيرة.. ولكن أول مرة نواجه تهديدا للوجود والهوية”.

مغردون يثيرون مسألة خروج الرئيس العراقي فؤاد المعصوم من قاعة المؤتمر، أثناء إلقاء الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي كلمته أمام المشاركين في القمة

وكتبت الإعلامية الإماراتية مريم الكعبي “أعداء الأمة نجحوا في تنفيذ مؤامرتهم على بعض الدول العربية باستخدام سلاح الطائفية والمذهبية ولكنهم فشلوا في مصر”. وكتب مغرد “مصر وفي خضم أزمتها وحصار الإرهاب لها تدعو الأمة العربية إلى الاصطفاف لمواجهة تحديات المرحلة، كبار نحن بمصر الكبيرة”.

وأمس، كان الإعلان عن البيان الختامي للقمة العربية الذي دعا إلى تشكيل قوة عسكرية إقليمية موحدة لمواجهة التهديدات الأمنية المتنامية في ظل تفاقم الصراعات في المنطقة أثار إعجاب المغردين داعين إلى تفعيل المبادرة وألا تبقى حبرا على ورق. ورفع مغردون شعار “قوات تحالف عربي مطلبنا أيها القادة”. وأكد مغرد “صحوة عربية تواجه التوسع الإيراني في المنطقة ومشروع تشكيل قوة عسكرية عربية تغيير واضح في الاستراتيجيات من ردة الفعل إلى الفعل”.

وتوجه ضاحي خلفان، قائد شرطة دبي السابق، في سلسلة تغريدات على تويتر إلى الحكام العرب قائلا “إذا لم يجمعنا تهديد الإيرانيين باحتلال الكعبة الشريفة فماذا يجمعنا إذن؟”. وتابع قائد شرطة دبي السابق “يا قادتنا في مؤتمر القمة العربية.. اجمعونا في قوة عربية رادعة لكل من تسول له نفسه تهديد أمننا القومي”.

وكان خطاب وزير الخارجية السعودي، حاز على اهتمام المغردين. وقال الفيصل ردا على خطاب الرئيس الروسي فلادمير بوتين: كيف تقترح روسيا حلولا في سوريا وهي جزء من المشكلة.. هل تستخف بآرائنا أم تتجاهل المشكلة!؟”. واعتبر مغردون أن الخطاب شجاع وواثق من رجل لا يعرف المجاملة”. من جانب آخر، سيطرت سخرية واضحة من لغة المتحدثين. وقال مغرد “القمة العربية في حاجة إلى مترجم لغة عربية”.

19