زخم جديد لإكمال أطول برج في العالم في جدة

الجمعة 2018/01/19
دلالات كثيرة لاستئناف أعمال برج جدة

جدة (السعودية) – وقّع مطوّرون عقاريون يسعون لبناء أطول ناطحة سحاب في العالم في مدينة جدة السعودية عقدا بقيمة 165 مليون دولار لتنفيذ أعمال في البنية التحتية في الموقع، ما يعطي المشروع زخما جديدا بعد أن أحاطت شكوك بإمكانية استمرار بنائه وفق الجدول الزمني المقرر.

وقالت شركة جدة الاقتصادية، التي تقود تحالف الشركات المسؤول عن المشروع، في بيان في وقت متأخر مساء الأربعاء إن شركة الفوزان للمقاولات العامة فازت بالعقد على أن ينتهي العمل خلال 12 شهرا.

وكان تشييد برج جدة، الذي كان متوقعا أن تصل تكلفته إلى 1.2 مليار دولار في البداية، قد بدأ منذ عدة أعوام. وقال مسؤولون في وقت سابق إن البناء سوف ينتهي بحلول عام 2020. ولم تذكر شركة جدة الاقتصادية في بيانها إن كان هذا الإطار الزمني مازال قائما. وانطلق العمل في المشروع في وقت كان فيه الاقتصاد السعودي مزدهرا في فترة طفرة أسعار النفط، لكن الأوضاع الاقتصادية تواجه بيئة أكثر صعوبة الآن حيث تواجه سوق العقارات في السعودية مصاعب بسبب الأوضاع الاقتصادية الناتجة عن تراجع إيرادات صادرات النفط.

وتزايدت الشكوك منذ شهر نوفمبر الماضي بسبب احتجاز كبار مسؤولي الشركات التي تقود المشروع وبينهم رئيس شركة المملكة القابضة الأمير الوليد بن طلال ورئيس مجموعة بن لادن بكر بن لادن في ما يتعلق بتحقيقات فساد واسعة النطاق.

ويرى محللون أنّ توقيع العقد الجديد قد يشير إلى إمكانية التوصل إلى تسوية مالية بين الأمير الوليد والحكومة لإطلاق سراحه بعد أن كشفت مصادر مطلعة عن وجود مفاوضات في هذا الصدد.

ويظهر عقد تنفيذ أعمال البنية التحتية أن السلطات السعودية ترغب في استمرار العمل بالمشروع ولا تريد أن يعرقل التحقيق العمل.

ومن المتوقّع أن يتجاوز ارتفاع برج جدة الألف متر ليتفوق على برج خليفة في دبي الذي يتجاوز ارتفاعه 828 مترا.

11