زخم جديد لمشروع نيوم

تعيين شركة ايكوم مستشارا إداريا لجزء من مشروع المنطقة الاقتصادية العملاقة على البحر الأحمر بعد يوم من تدشين مطار خليج نيوم.
الخميس 2019/06/27
المطار جاهز لاستقبال الرحلات التجارية بدءاً من الأسبوع المقبل

الرياض - اكتسبت خطط شركة نيوم السعودية زخما جديدا أمس بالإعلان عن الجهة الإدارية، التي ستدير مشروع المنطقة الاقتصادية العملاقة على البحر الأحمر وذلك بعد يوم من تدشين مطار خليج نيوم.

وقالت شركة نيوم لوكالة رويترز إنها عينت شركة ايكوم مستشارا إداريا لجزء من مشروع خليج نيوم، أول منطقة حضرية يجري تطويرها في المدينة الاقتصادية.

ونقلت الوكالة عن مصدر في الشركة، لم تكشف عن هويته، قوله إن “نيوم ستنطلق هذا العام في بناء مشروع خليج نيوم، الذي سيجري تشييده على أكثر من مرحلة”.

وتأتي منطقة نيوم البالغة قيمتها 500 مليار دولار في إطار رؤية 2030، التي يقودها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان والهادفة إلى جذب الاستثمارات الأجنبية وتوفير الوظائف في مسعى لتقليص اعتماد الرياض على النفط.

وكانت الهيئة العامة للطيران المدني قد أعلنت الثلاثاء الماضي عن افتتاح مطار خليج نيوم الواقع في منطقة شرما شمال السعودية.

وأوضحت الهيئة في بيان أن المطار قد تم ترخيصه من قبلها كمطار تجاري وبات جاهزا لاستقبال الرحلات التجارية بدءاً من الأسبوع المقبل.

وأكدت أنه تم الانتهاء من أعمال تطوير المرحلة الأولى له، واعتماد تسجيله من قبل الاتحاد الدولي للنقل الجوي (إياتا).

وسيقوم مطار خليج نيوم في مرحلته الحالية بتسيير الرحلات المنتظمة لنقل المستثمرين والعاملين في مشروع نيوم.

وكان ولي العهد السعودي قد أعلن في أكتوبر الماضي عن مشروع لإنشاء منطقة استثمارية تجارية وصناعية على الساحل الشمالي الغربي من البحر الأحمر يحمل اسم “نيوم”.

وقد تولى الألماني كلاوس كلاينفيلد رئاسته في البداية ولكن تم تعيينه مؤخرا في منصب مستشار الأمير محمد بن سلمان.

11