زخم متجدد في العلاقات بين الولايات المتحدة والبحرين

الأحد 2017/05/21
الكثير من القواسم المشتركة

الرياض - قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب الأحد إن العلاقات بين الولايات المتحدة والبحرين ستتحسن وذلك بعد لقائه مع ملك البحرين الشيخ حمد بن عيسى آل خليفة أثناء زيارة للسعودية.

وقال ترامب أثناء جلسة تصوير مع ملك البحرين في الرياض "العلاقات بين بلدينا رائعة وإن كان قد شابها بعض التوتر.. لكن لن يكون هناك توتر مع هذه الإدارة.

"سنقيم علاقة طويلة المدى جدا. وأتطلع بشدة إلى هذا.. فهناك الكثير من القواسم المشتركة".

من جانبه، قال عاهل البحرين إن البلدين تجمعهما علاقات تمتد لـ120 عاما قائمة على أساس جيد جدا من التفاهم المشترك والاستراتيجية المشتركة.

وساد التوتر العلاقة بين الولايات المتحدة والبحرين بسبب قضايا حقوقية ابرزها الحملة ضد المحتجين ومثيري الشغب في المملكة.

ومن المقرر أن يلتقي ترامب مع عدد من قادة دول العالم لبحث جهود مكافحة الارهاب في اليوم الثاني له في العاصمة السعودية الرياض.

وبالإضافة إلى العديد من الاجتماعات الثنائية، يلتقى ترامب بقادة دول مجلس التعاون الخليجي الذى يضم ستة دول برئاسة السعودية.

وفي وقت لاحق، سيشارك في القمة العربية الإسلامية الأميركية، التي تضم قادة وممثلين عن 55 دولة من مختلف أنحاء العالم.

ومن المتوقع أن يلقي ترامب كلمة أثناء افتتاح المركز العالمي لمكافحة الفكر المتطرف مع العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز.

وتعهد ترامب والملك سلمان يوم السبت بالعمل معا لمواجهة "الاعداء المشتركين" كما وقعت الدولتان اتفاقيات بقيمة 280 مليار دولار.

وكانت أكبر اتفاقية هي صفقة أسلحة بقيمة 110 مليارات دولار. وستصل قيمة الصفقة الاجمالية إلى 350 مليار دولار على مدى عشر سنوات.

وقالت الولايات المتحدة إن الصفقة تستهدف دعم السعودية ومنطقة الخليج "في مواجهة النفوذ الايراني الخبيث والتهديدات القائمة على الحدود السعودية من جميع الجهات".

ويغادر ترامب السعودية غدا الاثنين متجها إلى اسرائيل ثم الفاتيكان وبلجيكا وايطاليا حيث يجتمع مع قادة حلف شمال الاطلسي (ناتو) في بروكسل ومجموعة الدول السبع الصناعية الكبرى في صقلية.

1