زراعة اللحى أحدث صيحة في نيويورك

الجمعة 2014/02/28
عملية زرع اللحية تستغرق يوما واحدا فقط

نيويورك – تعج مراكز جراحة التجميل في منطقة بروكلين بمدينة نيويورك بشبان ينتظرون دورهم لإجراء زراعة لشعر اللحية.

وقال يايل هالاس وهو جراح تجميل يعمل في مانهاتن، إن عددا متزايدا من الشبان تتراوح أعمارهم بين 20 و40 عاما تجرى لهم جراحة زراعة اللحية التي قد تصل تكلفتها إلى 7 آلاف دولار.

وأوضح جيفري إبستين، وهو جراح تجميل آخر، أنه أجرى 175 عملية لزراعة اللحى في سنة 2013.

ويتنامى الطلب على عمليات زراعة اللحى – التي تجرى تحت تخدير موضعي ويتم خلالها نقل بصيلات من شعر الرأس إلى الوجه- بين من يعيشون في الأحياء الأكثر هدوءا في بروكلين.

وقال هالاس: “إنهم شبان يعيشون في بروكلين يبدو عليهم الهدوء ويميلون إلى العمل في مجال الفنون التشكيلية والموضة”.

ويسافر شبان من نيويورك إلى ولايات بعيدة مثل فلوريدا للخضوع لعمليات زراعة اللحى التي تستغرق يوما واحدا دون إثارة أية شبهة.

وقال جلين تشارلز وهو جراح تجميل من مدينة بوكا راتون بولاية فلوريدا: “نحن نرى المولعين بالموضة من بروكلين”.وأضاف أن ثلث من أجريت لهم عمليات زراعة اللحى قدموا من نيويورك.

وقال تشارلز إن بعضا من هؤلاء الشبان ذوي الوجوه الملساء يطلبون لحى كثيفة، في حين يريد آخرون تغيير شكل لحاهم.ولفت هالاس إلى أن 90 بالمئة من الشعر الذي تتم زراعته ينمو وأن اكتمال شعر اللحية قد يستغرق 10 أشهر.

وتلاقي موضة اللحى رواجا كبيرا هذا العام، حيث لم تعد تشبه لحى حقبة السبعينات وموضة “هيبيز” التي كانت رمزا للاحتجاج.

بل أصبح زرع الشعر ضرورة يلتجئ إليها الرجال لمواكبة العصر.

وكانت تبعات الموضة الجديدة واضحة من خلال انهيار مبيعات شفرات الحلاقة، حيث خسرت شركة “جيلات” 3 في المئة من مبيعاتها منذ عام وبدأت ببيع ماكينات لقص الشعر بهدف بيعها لمن لا يريد الحلاقة بشكل يومي.

24