زرع حمالة صدر تحت الجلد

الجمعة 2014/05/09
حمالات صدر تزرع للذين يعانون من ترهل الثدي المرضي

لندن- خضعت 3 سيدات بريطانيات إلى جراحة تجميلية لزرع حمالة صدر تحت الجلد، قادرة على شد ترهلات الثديين وتحسين مظهرهما، لتشكل ثورة جديدة في عالم جراحة الصدر التجميلية.

وقالت صحيفة دايلي ميل البريطانية إن الحمالة الجديدة التي تعتمد على أكواب من السليكون تعمل على تحسين نسيج الثدي وشدّه وهي تتكون من قطعتين رقيقتين من السليكون المقوى، تتم زراعتهما تحت أنسجة الثديين مدعمتين بأشرطة حريرية ناعمة داخل أضلاع المريضة، مهمتها شد الصدر إلى الأعلى.

وتتميز الحمالة بأنها غير مرئية، ويمكن أن تغني عن حمالات الصدر الخارجية، ويؤكد المصنعون على ثباتها وعدم قابليتها للحركة والتسرب، كما يحدث عادة في جراحات تكبير الصدر التقليدية بالسليكون.

واستغرق إجراء العمليات الثلاث في مستشفى لندن غايز آند توماس حوالي 45 دقيقة فقط، وقام جراح الصدر البروفيسور جيان فرهادي بالعمليات الثلاث في الأسبوع الماضي، وبلغت تكلفة كل منها 6000 يورو (8300 دولار) أي بزيادة 1000 يورو فقط عن عمليات شد وتكبير الصدر التقليدية.

وذكرت الصحيفة أنه من المتوقع أن يتم اعتماد إجراء تلك العمليات بالمجان من قبل الخدمات الصحية البريطانية لهؤلاء الذين يعانون من ترهّل الثدي المرضي، وسرطان الثدي بحلول العام المقبل.

24