زعماء العالم يتوافدون على البرازيل لحضور المونديال

الخميس 2014/06/12
بان كي مون وميركل سيحضران المباراة الافتتاحية للمونديال

برازيليا- أكد 21 زعيما عالميا، من بينهم الرئيس الروسى فلاديمير بوتين والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل وأمير موناكو ألبير الثاني، انتقالهم إلى البرازيل لحضور جزء من فاعليات مونديال 2014 بين 12 يونيو و13 يوليو.

وأفاد مكتب الرئيسة البرازيلية ديلما روسيف بأن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون و11 من رؤساء الدول والحكومات سيحضرون المباراة الافتتاحية التي ستجمع البرازيل وكرواتيا اليوم في ساو باولو.

وقد سبق لبوتين،الذي تستضيف بلاده كأس العالم التالية في 2018، أن أعلن أنه سيحضر المباراة النهائية لمونديال البرازيل فى ملعب ماراكانا فى ريو دى جانيرو في 13 يوليو وأعلن كل من ميركل ونائب الرئيس الأميركي جو بايدن حضور مباراة أو اثنتين، تزامنا مع إجراء محادثات ثنائية مع روسيف على هامش المونديال.

وتضم قائمة الضيوف رئيس الوزراء الكرواتى زوران ميلانوفيتش، وستة من رؤساء الدول اللاتينية هم البوليفي إيفو موراليس والتشيلية ميشيل باشليه والإكوادورى رافاييل كوريا والباراجويانى هوراسيو كارتيس والأوروجويانى خوسيه موخيكا والسورينامى ديزى بوترس.

وينتظر أن يحضر مباراة الافتتاح أمير قطر تميم بن حمد آل ثانى، الذي تستضيف بلاده مونديال 2022 ، فضلا عن ثلاثة رؤساء أفارقة هم الأنجولي جوزيه إدواردو دوس سانتوس، والغاني جون دراماني ماهاما، والجابوني علي بونجو أوديمبا، فضلا عن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون. إضافة إلى المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل وملك بلجيكا فيليب والملكة ماتيلدا ورئيس الوزراء إيليو دي روبو ونائب الرئيس الأميركي جو بايدن والرئيس الغاني جون ماهاما وملك هولندا فيليم-ألكسندر والرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

ودافعت رئيسة البرازيل ديلما روسيف على الإنفاق الهائل الذي تطلبته استضافة كأس العالم لكرة القدم، متعهدة بمعاقبة الفساد وحثت مواطنيها على أن يرحبوا بحرارة بالمشجعين الأجانب الوافدين إلى بلادهم. وقالت روسيف في خطاب بثه التلفزيون الثلاثاء إن الاستثمارات في الملاعب الرياضية والمطارات وغيرها من البنى التحتية ستكون ذات فائدة للبلاد على المدى الطويل.

وقالت “لقد قمنا بهذا الأمر من أجل البرازيليين” مكررة ما صرحت به من قبل بأن كل المشاريع التي نفذت من أجل البطولة، “لن تكون في حقائب السياح عندما يغادرون”.وتعتبر البطولة التي تفتتح اليوم الخميس بمباراة بين البرازيل وكرواتيا في ساو باولو الأعلى تكلفة منذ بدء تنظيمها قبل 84 عاما.

12