زعيم الحوثيين يشرع لاستكمال السيطرة على القوات المسلحة اليمنية

الاثنين 2014/10/13
مخطط حوثي لتقويض المؤسسة العسكرية

صنعاء - دعا عبدالملك الحوثي زعيم جماعة ما يُعرف بـ«أنصار الله» في اليمن إلى ما سمّاه «عملية تطهير وتصحيح للأجهزة العسكرية والأمنية» من العناصر التي قال إنّها «تخدم الخارج»، مثيرا مخاوف من نية الجماعة المسيطرة على العاصمة صنعاء والممسكة عمليا بسلطات الدولة وبقيادة الأجهزة الأمنية، تدشينَ عملية إقصاء واسعة النطاق لكوادر المؤسسة وتغييرها بأخرى موالية تماما لها بهدف استكمال السيطرة بشكل نهائي على القوات المسلّحة ما سيتيح للحوثيين التماهي بشكل كامل مع الدولة.

ويشرّع لتلك المخاوف ما كانت الجماعة قد بدأت فيه بمجرّد سيطرة مسلّحيها على صنعاء حين قامت بمطاردة خصومها السياسيين والإيديولوجيين، واقتحام منازلهم ومقرّاتهم في المدينة والاستيلاء عليها بما فيها من ممتلكات.

وجاء تصريح الزعيم الحوثي بمناسبة إحياء جماعته لـ«يوم الغدير» المناسبة الشيعية، لأول مرّة بشكل علني في صنعاء، ما رفع درجة الامتعاض بين سكان المدينة الذين قال بعضهم إن جماعة «أنصار الله» لا تفرض رؤاها على الدولة فحسب، بل تريد فرض عقيدتهـا علـى المجتمـع أيضـا. وبحسب عبــدالملك الحــوثي فإن الأجهــزة الأمنية كان لديها خبر بوجود عملية تفجير تستهدف أنصاره، ومع ذلك تساهلت وتعــاطت بلا مسؤولية»، مشيرا إلى أنه «تجـلى بوضوح من خلال التفجير الأخير أن الــورقة الأمنية في اليمن ورقــة خارجيـة، والقــاعــدة ورقــة خارجية، والمستفيد من ورقة القـاعـدة فـي اليمـن هي أميركـا".

ونظمت جماعة «أنصار الله» أمس احتفالا كبيرا في العاصمة اليمنيــة صنعــاء، بمناسبة عيد «الغدير» المقدس عند الشيعــة. وأطلقوا الألعـاب النـارية في سمـاء المـدينـة. واستمــع المحتفلــون عبر شاشتــين كبيــرتين، إلى خطاب مباشر لزعيم الجماعــة عبــدالملك الحوثي كانت تبثّه قناة المسيرة الفضــائية التابعـة للجماعـة.

وجاء هذا الاحتفال في صنعاء بهذه الصورة للمرة للأولى، حيث كانت جماعة الحوثيين، خلال السنوات الماضية تقتصر على إقامة احتفالية كبيرة بالذكرى في معقلها الرئيسي بمحافظة صعدة شمالي البلاد، في حين كانت تقيم احتفالات بسيطة في المحافظات الأخرى بشكل غير علني.

3