زعيم حركة تحرير السودان لـ"العرب": لن نتوقف عن محاربة البشير

الأربعاء 2014/03/05
مناوي: نحن نستهدفهم هم، بينما هم ينتقمون من المواطنين الأبرياء

الخرطوم - أعلنت حركة تحرير السودان برئاسة مني أركو مناوي، أمس، قتلها لأكثر من 70 من أفراد الجيش السوداني في هجوم على مناطق حامية للجيش بمناطق “حسكنيتة” و”اللعيت جار النبي” بولاية شمال دارفور.

وأكد مناوي في تصريح خص به “العرب” إن قواته استولت على عتاد الحامية العسكرية كله، قائلا: “هذا يساعدنا كثيرا في معاركنا ضد حكومة الإسلاميين، التي تتاجر بالدين؛ لن نتوقف عن محاربتهم حتى يذهبوا إلى مزبلة التاريخ” .

وتصاعدت أعمال العنف في الفترة الأخيرة بين فصيل مني أركو مناوي والحكومة السودانية المدعومة بمليشيا الجنجويد، وسط أنباء عن انتهاكات لحقوق الإنسان في الإقليم الذي يعاني من صراع تجاوز الـ10 سنوات.

وأشار مناوي إلى أن مليشيات الحكومية المعروفة “بالجنجويد” قتلت أكثر من 200 من المدنيين ونهبت الأموال والممتلكات، وتابع “نحن نستهدفهم هم، بينما هم ينتقمون من المواطنين الأبرياء”.

من جهته قال العقيد الصوارمي خالد سعد الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة أن مجموعات متمرّدة تنتمي إلى حركة تحرير السودان قامت بعملية تخريبية كبيرة في منطقة اللعيت جار النبي بولاية شمال دارفور، حيث قامت الحركة بالدخول إلى المنطقة، ونهبت البنوك التجارية وخربت أبراج الاتصالات وحرقت بيت المعتمد ودار الشرطة.

وأشار إلى أن القوات المسلحة سارعت بتحريك قوّة للمنطقة لتدارك الأمر.

وفي سياق منفصل، وفي إطار حملته الشرسة ضدّ حرية الرأي والتعبير، صادر جهاز الأمن والمخابرات السوداني، صُحف “السوداني”، و”الأهرام اليوم”، و”الحرة”، فور اكتمال طباعتها فجر أمس الأول.

ودرج الجهاز على مصادرة الصحف، عقب طباعتها، دون إبداء أية أسباب، ويقصد بذلك إلحاق خسائر مالية كبيرة في ظل الظروف الصعبة التي تواجهها. ومنذ بداية العام الحالي، تعرّضت عشر صحف سودانية يومية مختلفة للمصادرة من قبل جهاز الأمن والمخابرات، بعد طباعتها مباشرة ومنعها من التوزيع.

وتتمّ عادة مصادرة الصحف، دون أي إخطار رسمي لإدارات الصحف، التي تتفاجأ في اليوم الموالي بحجز النسخ المطبوعة ومنع توزيعها.

ولا تزال صحيفتا “التيار” و “رأي الشعب” مغلقتين دون أمر قضائي منذ العام 2012.

ويصنف مؤشر “مراسلون بلا حدود العالمي لحرية الصحافة، السودان ضمن أكثر الدول انتهاكا لحرية الصحافة، ويضع المؤشر السودان في المرتبة 172 من جملة 180 دولة.

4