زعيم حزب الاستقلال البريطاني مهدد بالسجن

السبت 2014/06/14
نيجيل فاراغ ينتهك قانون الانتخابات

لندن- ذكرت لجنة الانتخابات في بريطانيا، أمس الجمعة، أن نيجيل فاراغ زعيم حزب الاستقلال البريطاني المثير للجدل انتهك القانون لعدم إعلانه عن حصوله على تبرعات بقيمة 200 ألف استرليني خلال 14 عاما.

وقالت اللجنة إنها تفكر في اتخاذ قرار تأديبي ضد زعيم حزب الاستقلال لانتهاكه قانون الانتخابات.

ويواجه فاراغ السجن لمدة عام أو دفع غرامة تصل إلى 20 ألف استرليني في حال قررت لجنة الانتخابات إحالة القضية إلى المحاكمة الجنائية لإدانته.

وكانت تحقيقات كشفت عن أن فاراغ حصل على مكتب انتخابي بالقرب من منطقة ليتل هامبتون في وست ساسكس بعد فترة قصيرة من انتخابه عضوا برلمانيا.

كما كشفت لجنة الانتخابات أن المكتب قدمه جون لونجهورست وهو أحد الداعمين المحليين لحزب الاستقلال، كما دأب على التبرع سنويا بقيمة 15 ألف جنيه استرليني للحزب منذ عام 2001.

يشار إلى أن فاراغ لم يعلن عن هذه الهدية لغاية 16 مايو الفارط أي بعد شهر من إثارة هذه القضية في الصحف البريطانية، وهو ما يخالف القانون الانتخابي في بريطانيا الذي ينص على الإعلام بأي هبات أو تبرعات يحصل عليها أي مرشح خلال 30 يوما من حصوله عليها.

5