زعيم كوريا الشمالية يتعهد بنزع السلاح النووي

الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ اون يتعهد بحل قضية نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية إذا استجابت كوريا الجنوبية والولايات المتحدة "لجهودنا بحسن نية".
الأربعاء 2018/03/28
كيم جونغ اون يدخل الساحة الدبلوماسية

بكين - أكد الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ اون، الذي قام في السنوات الأخيرة بسلسلة من التجارب النووية وتجارب إطلاق الصواريخ التي يمكن ان تبلغ الأراضي الأميركية، انه يؤيد اخلاء شبه الجزيرة الكورية من الأسلحة النووية وذلك خلال اجتماع مع الرئيس الصيني، شي جين بينغ، الذي وعد في المقابل بأن تعزز بلاده صداقتها مع جارتها المعزولة.

وأضاف "ان قضية نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية يمكن حلها اذا استجابت كوريا الجنوبية والولايات المتحدة لجهودنا بحسن نية وخلقَتا جوا من السلام والاستقرار مع اتخاذ تدابير تدريجية ومتزامنة من أجل تحقيق السلام".

وأكدت وكالة انباء الصين الجديدة (شينخوا) فجر الاربعاء ان كيم زار بكين، في محطة هي الأولى له في الخارج، لافتة إلى انه اجتمع مع الرئيس الصيني شي جينبينغ. وقد استمرت الزيارة من الأحد الى الاربعاء.

وقال كيم للرئيس الصيني خلال مأدبة اقامها له جينبينغ "ليس هناك أدنى شك في أن أول زيارة لي إلى الخارج (يجب ان تكون) إلى العاصمة الصينية"، مضيفا بحسب تصريحات نقلتها وكالة الانباء الكورية الشمالية الرسمية "هذا واجبي الرسمي".

وقالت وكالة انباء الصين الجديدة ان رجل بيونغ يانغ القوي أكد انه مستعد لقمة مع لرئيس الاميركي بعد اشهر من تبادل التهديدات بين البلدين بشأن البرنامج النووي الكوري الشمالي.

وكانت مصادر كورية جنوبية وأميركية أعلنت عن القمة بين ترامب وكيم، لكن كوريا الشمالية لم تؤكدها. وقالت سيول انها قد تحصل في نهاية مايو، لكن لم يتم حتى الان اعلان مكانها وزمانها.

وفي واشنطن كشفت الناطقة باسم البيت الابيض سارة ساندرز ان ترامب تلقى رسالة من الرئيس الصيني بشأن محادثاته مع كيم. وقالت معبرة عن ارتياحها "نرى في ذلك دليلا جديدا على ان عملنا في ممارسة الضغوط القصوى اوجد مناخا ملائما للحوار مع كوريا الشمالية".

وقبل لقائه ترامب، سيجتمع كيم جونغ أون مع رئيس كوريا الجنوبية مون جاي إن اواخر أبريل في المنطقة المنزوعة السلاح الفاصلة بين الكوريتين.