زعيم كوريا الشمالية يفتتح مطعما في اسكتلندا

الخميس 2015/01/15
كيم يونج أون كثيرا ما يطل بأفكار غريبة تصل إلى إثارة الجدل

لندن – في خطوة تبدو لكثيرين غريبة، خاصة أنها من صناعة "الديكاتور الصغير" زعيم كوريا الشمالية، كشفت تقارير أن كيم يونج أون، قد يفتتح قريبا مطعما في اسكتلندا، لتقديم مجموعة من الأطباق الكورية الشمالية الشهيرة.

وذكرت صحيفة "ديلى ميل" البريطانية في تقرير عبر موقعها الإلكتروني، أمس الأول، أن زعيم كوريا الشمالية أن كيم، الذي افتتح مؤخرا مطعما في العاصمة الهولندية أمستردام، مهتم بشكل جدى بافتتاح مطعم آخر في المملكة المتحدة.

ولم يتضح بعد توقيت افتتاح المطعم، لكن متابعين رجحوا أن يتم افتتاحه خلال الأسابيع القليلة القادمة، في خطوة يبدو أنها ستثير حفيظة واشنطن قبل لندن.

ومن المتوقع أن يبيع المطعم أشهر الأكلات الكورية الشمالية مثل سمك الحبار المشوي وحساء لحم الكلاب وعصيدة الصنوبر والخمر المصنوع من نبات الجنسنج، وغيرها من الأطعمة التي تبدو غريبة على الناس في اسكتلندا.

ونقلت الصحيفة عن خبراء قولهم، إن كيم حريص بشكل خاص على افتتاح مطعم في اسكتلندا بالذات، نظرا لولعه الشديد بمشروب “الويسكي” الاسكتلندي، الذي يحظى بشهرة واسعة النطاق بين النخبة الحاكمة في كوريا الشمالية.

ويشير العديد من الخبراء والمهتمين بذلك البلد الشيوعي إلى أن خطوة زعيم الدولة الشيوعية تؤكد على أنه يتوق إلى بناء علاقات دبلوماسية مع الدول الأوروبية، لاسيما تلك التي لديها ميول يسارية.

لكن آخرين لفتوا إلى أنه لن يكون من المفاجئ أن يحرص زعيم كوريا الشمالية على افتتاح مطعم في اسكتلندا، فقد جعل الاستفتاء الذي أجري، العام الماضي، حول استقلالها يخامر أفكار الطبقة الحاكمة في ذلك البلد الآسيوي النووي.

ويقول مهتمون بكوريا الشمالية إنه رغم التصويت على الاستفتاء بـ “لا” فإن النخبة الحاكمة بكوريا الشمالية ترى أن اسكتلندا التي تميل إلى تيار اليسار مناسبة أكثر من إنكلترا لافتتاح مطعم كوري شمالى بها، إلى جانب عشق الكوريين الشماليين للويسكي الاسكتلندي.

وكثيرا ما يطل زعيم كوريا الشمالية على الناس بأفكار فيها الكثير من الغرابة التي تصل إلى إثارة الجدل فبعد أن فرض على الرجال في بلاده اعتماد قصة شعره، أصدر أمرا أواخر العام الماضي يمنع تسمية أي مولود جديد في بلاده باسمه، الأمر الذي آثار حفيظة منظمات حقوقية عبر العالم.

12