زفيريف يؤكد مشاركته ببطولة شتوتغارت

لاعب التنس الألماني يستهل رحلة الدفاع عن لقبه في البطولة المقامة بلندن بفوز ثمين على الإسباني رافاييل نادال.
الأربعاء 2019/11/13
عودة من الباب الكبير

لندن – أعلن منظمو بطولة شتوتغارت للتنس، الثلاثاء، أن لاعب التنس الألماني ألكسندر زفيريف سيخوض البطولة مجددا العام المقبل ضمن استعداداته لبطولة إنكلترا المفتوحة ويمبلدون.

ونقل المنظمون عن زفيريف قوله إنه “حافز كبير لي في كل مرة أن ألعب أمام المشجعين الألمان”، في إشارة إلى سعادته بالمشاركة في بطولة شتوتغارت التي تقام على الملاعب العشبية.

وتقام فعاليات النسخة الجديدة من البطولة في الفترة من الثامن إلى 14 من يونيو 2020 قبل أسبوعين على انطلاق فعاليات ويمبلدون في العاصمة البريطانية لندن.

وكان زفيريف المصنف السابع عالميا، غاب عن أكثر من نسخة لبطولة شتوتغارت، لكنه شارك فيها العام الماضي وخسر أمام الأميركي داستن براون في الدور الأول.

ويُشارك زفيريف حاليا في البطولة الختامية لموسم بطولات الرابطة العالمية لمحترفي التنس، حيث استهل رحلة الدفاع عن لقبه في البطولة المقامة حاليا بالعاصمة البريطانية لندن بالفوز الثمين على الإسباني رافاييل نادال الاثنين.

فعاليات النسخة الجديدة من البطولة تقام في الفترة من الثامن إلى 14 من يونيو 2020 قبل أسبوعين على انطلاق فعاليات ويمبلدون

وجاء فوز زفيريف على المخضرم نادال بعد ساعات من مباراة أخرى في “مجموعة أندريه أغاسي” جمعت بين اثنين من أبرز لاعبي الجيل الجديد للكرة الصفراء، هما تسيتسيباس ومدفيديف.

وحقق تسيتسيباس ابن الـ21 فوزه الأول على مدفيديف (23 عاما)، الرابع عالميا، بعدما خسر أمامه في خمس مواجهات سابقة.

وحسم اليوناني المجموعة الأولى في الشوط الفاصل “تاي بريك”، فيما تبادل

اللاعبان الفوز بإرسالهما في المجموعة الثانية، قبل أن ينجح تسيتسيباس في الشوط التاسع بكسر إرسال مدفيديف (23 عاما) بعد ثلاث محاولات فاشلة ليتبعها بإرسال ناجح وينهي المجموعة والمباراة لصالحه.

ويشتهر اللاعبان بعلاقتهما الفاترة بعدما وصل التوتر بينهما إلى ذروته عندما وصف تسيتسيباس أخيرا طريقة لعب مدفيديف بـ”المملة”، بعد فوز الأخير عليه في دورة شنغهاي الصينية. وعلق تسيتسيباس على فوزه بالقول، “لقد كان أحد أصعب وأهم الانتصارات في مسيرتي حتى الآن (…) منحت نفسي دفعة كبيرة، وحافظت على إيماني بالفوز وبنفسي، وهذه المباراة كانت من الأصعب”.

23