زوجة توم هانكس تعلن استئصال ثدييها بعد إصابتها بالسرطان

الأربعاء 2015/04/15
ريتا ويلسون تقع ضحية لمرض سرطان الثدي

لوس انجلس- أعلنت الممثلة الأميركية ريتا ويلسون زوجة النجم توم هانكس أنها خضعت لعملية استئصال الثديين وجراحة أخرى ترميمية بعد اكتشاف إصابتها بنوع من أنواع سرطان الثدي سريع الانتشار.

وقالت ويلسون البالغة من العمر 58 عاما في بيان أرسل إلى مجلة بيبول أمس الثلاثاء "إنني أتعافى والأهم أن من المتوقع أنني سأتعافى بالكامل. لماذا؟ لأنني اكتشفته في وقت مبكر ولدي أطباء ممتازون ولأنني حصلت على رأي ثان."

وأضافت أنها ظلت تراقب حالتها بانتظام لاكتشاف أي إصابة كامنة عندما أظهرت عينة من أنسجة الثدي عدم وجود أي سرطان لكن هذا دفعها إلى الحصول على رأي ثان.

وقام طبيبان آخران بتشخيص إصابتها بسرطان الثدي الفصيصي سريع الانتشار. وتقول جماعة (مايو كلينيك) الطبية إن هذا النوع من السرطان يمثل نسبة ضئيلة من سرطانات الثدي ويمكنه نشر الخلايا السرطانية في أنحاء أخرى من الجسم.

وقالت ويلسون "أعلن هذا لتوعية الآخرين بأن الرأي الثاني مهم جدا لصحتكم." ويعيد اعلان ويلسون عن الأمر إلى الأذهان قرار النجمة أنجيلينا جولي إعلان خضوعها لجراحة استئصال الثديين قبل عامين واستئصال المبيض الشهر الماضي بعدما كشفت فحوص طبية تحور جين يزيد من خطر إصابتها بسرطان الثدي والمبيض.

وقال وكيل أعمال ويلسون إنها أخذت إجازة من مسرحية (فيش إن ذا دارك) التي كانت تشترك في تقديمها مع الممثل لاري ديفيد حتى تخضع للجراحة الأسبوع الماضي وستعود إليها في الخامس من مايو.

وتعمل ويلسون في السينما والتلفزيون منذ سبعينيات القرن الماضي وقدمت أدوارا في أفلام شهيرة مثل (سليبليس ان سياتل) مع هانكس و(ران أواي برايد).

1