زيادة عدد ساعات النهار ترفع مستوى نشاط الأطفال

الثلاثاء 2014/10/28
عدد ساعات الاستيقاظ نهارا يفيد الصحة العامة

لندن - قال باحثون إن زيادة توقيت ساعات النهار بواقع ساعة واحدة إضافية كل عام في بريطانيا تؤدي إلى زيادة النشاط عند الأطفال كل يوم.

وكشفت دراسة أن 23 ألف طفل زادت معدلات نشاطهم بواقع 15 إلى 20 بالمئة في أيام الصيف مقارنة بأيام الشتاء.

وقال فريق الباحثين البريطانيين إن زيادة عدد ساعات الاستيقاظ نهارا يفيد الصحة العامة.

وحلل باحثون من كلية لندن للصحة والطب الاستوائي وجامعة بريستول مستويات نشاط مجموعة كبيرة من الأطفال تتراوح أعمارهم بين 5 إلى 16 عاما في تسع دول، من بينها إنكلترا واستراليا. وارتدى جميع الأطفال مقاييس تسارع أو أجهزة إلكترونية حول خصورهم تقيس حركة الجسم.

وأظهرت النتائج، التي نشرتها الدورية الدولية للتغذية السلوكية والنشاط البدني، أن طول عدد ساعات النهار يسهم في بقاء الأطفال أكثر نشاطا لفترات أطول وأن تأخير التوقيت سيؤدي إلى تراجع مفاجئ لهذا النشاط البدني بنسبة 5 بالمئة.

وتوصلت الدراسة إلى أن إتاحة 200 ساعة نهار إضافية كل عام للأطفال البريطانيين ستزيد متوسط قضاء الأطفال وقتا لممارسة نشاط بدني قوي من 33 إلى 35 دقيقة يوميا.

وقالت آنا غودمان، من كلية لندن للصحة والطب الاستوائي، إن توفير دقيقتين إضافيتين قد لا تكون حلا، "لكن لا يستهان بها فيما يتعلق بمستويات أنشطة الأطفال بوجه عام". وأضافت: "تتيح هذه الدراسة دليلا أقوى حتى الآن يشير إلى أنه في أوروبا واستراليا تلعب عدد ساعات مغيب النهار دورا في زيادة النشاط البدني في فترة الغروب. وهي أهم ساعات للعب الأطفال في الخارج".

وقالت إن هذا التأثير يظهر على الفتيات والصبية والأطفال الذين يعانون الوزن الزائد أو أصحاب الوزن الطبيعي بالإضافة إلى الأطفال من خلفيات اجتماعية اقتصادية مختلفة.

21