زيادة وزن الحامل تنذر ببدانة طفلها

الاثنين 2014/04/21
الوزن الزائد يؤثر على شهية المولود لاحقا

القاهرة- حذرت دراسة صدرت مؤخرا من أنّ أيّة زيادة في وزن امرأة حامل، سواء كانت هذه الزيادة كبيرة أو قليلة، تزيد من خطر إنجاب طفل يكون وزنه زائدا أو بدينا.

وراجع باحثون البيانات الإلكترونية الخاصة بنحو 4145 من النساء من أعراق مختلفة، وأخريات كنّ يترددن على معهد “كيزر برماننت” في شمال كاليفورنيا بالولايات المتحدة، واللائي خضعن لمسح صحي في الفترة من عام 2007 وحتى عام 2009، ونتيجة لذلك أنجبن أطفالا.

ودرس الباحثون السجلات الطبية لأطفال هؤلاء النساء (أعمارهم بين الثانية والخامسة) وتوصلوا إلى أنه من بين جميع الأمهات اللائي اكتسبن وزنا أكثر ممّا يوصى به خلال فترة الحمل، كان 20.4 في المئة من أطفالهن زائدي الوزن، مقارنة بحوالي 19.5 في المئة لدى من اكتسبن وزنا أقل مما يوصى به، و14.5 في المئة بين من زاد وزنهن في إطار الخطوط الاسترشادية.

وبلغ معدل قابلية ولادة طفل يمكن أن يصبح زائد الوزن أو بدينا لدى النساء صاحبات القياس الطبيعي لمؤشر كتلة الجسم قبل الحمل، واللائي اكتسبن وزنا أقل من الذي يوصى به، 63 في المئة. أما نفس النسبة لدى صاحبات القياس الطبيعي لمؤشر كتلة الجسم قبل الحمل، واللائي زاد وزنهن أكثر مما يوصى به، فقد بلغت 80 في المئة.

وقالت مونيك إم هدرسون، من قسم الأبحاث في “كيزر برماننت”، ” إن العلاقة القوية التي توصلنا إليها بين النساء اللائي يتمتّعن بوزن طبيعي واللائي اكتسبن وزنا كبيرا أو قليلا خلال فترة الحمل، تشير إلى أن هذه الزيادة قد يكون لها تأثير على الطفل، على نحو مستقل عن العوامل الوراثية”.

وقال الدكتور سنيها سريدار، المشرف على فريق البحث ورئيس قسم الأبحاث في “كيزر برماننت” : “اكتساب وزن كبير أو قليل خلال فترة الحمل قد يؤثر على نحو دائم على الآليات التي تتحكم في توازن الطاقة.

17