زيارة طوارئ لأمير قطر إلى موسكو

تعديل البوصلة الأميركية في الأزمة القطرية وراء الإعلان عن زيارة أمير قطر الشيخ تميم بن حمد إلى موسكو.
الأربعاء 2018/03/21
البحث عن مخرج من الورطة

موسكو - أثار الإعلان عن زيارة أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني إلى موسكو تساؤلات عن مغزى الزيارة التي تتزامن مع زيارة ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان إلى واشنطن وتستمر أسبوعين، ما حدا ببعض المراقبين إلى وصفها بزيارة الطوارئ.

وقال المراقبون إن تعديل البوصلة الأميركية في الأزمة القطرية بعد إقالة ريكس تيلرسون، وتضاؤل هامش التحرك القطري هما اللذان قد يكونان وراء زيارة الشيخ تميم إلى موسكو لإظهار قدرته أمام الرأي العام القطري على المناورة والبحث عن ثقة قوة موازية لواشنطن.

لكن المراقبين لفتوا إلى أن روسيا لا يمكن أن تقبل بأن تكون جزءا من اللعب القطري على الحبال، خاصة أنها شددت سابقا على ضرورة الحوار لحل أزمة الدوحة مع الدول الأربع المقاطعة.

1