زيت الأفوكادو ينبوع شباب وجمال البشرة

الخبراء يؤكدون أن زيت الأفوكادو يحمي البشرة من أضرار أشعة الشمس وحساسية الجلد والالتهاب.
الاثنين 2020/07/13
بشرة صحية

أفادت بوابة الجمال “هاوت.دي” بأن زيت الأفوكادو يعد بمثابة ينبوع شباب وجمال البشرة؛ حيث إنه يحارب التجاعيد ويمنح البشرة ملمسا ناعما كالحرير.

وأوضحت البوابة الألمانية أن زيت الأفوكادو يعد مثاليا لبشرة المرأة المتقدمة في العمر؛ حيث إنه غني بالفيتامينات A وD وE، التي تعمل على تنشيط أيض الخلايا وتساعدها على التجدد، ومن ثم القضاء على التجاعيد.

وبفضل هذه الفيتامينات يعمل زيت الأفوكادو أيضا على ترطيب البشرة الجافة ويمنحها ملمسا مخمليا، فضلا عن أنه يمتاز بتأثير مضاد للالتهابات، ما يجعله سلاحا فعالا لمحاربة البثور والشوائب، ومن ثم التمتع ببشرة نقية تشع نضارة وحيوية.

وأكد الخبراء أن الأفوكادو يعالج البشرة الجافة، حيث يستخدم في العديد من المستحضرات التجميلية، كما يتمتع زيته بقدرة كبيرة على الترطيب العميق، ممّا يجعل البشرة نظرة.

وأشاروا إلى أنه يحتوي على أحماض دهنية أحادية متعددة الأحماض تحمي البشرة، إذ تقوم هذه الدهون على إبقاء الطبقة العليا من البشرة رطبة وجعلها ناعمة وصحية، أمّا الأحماض الدهنية المتعددة غير المشبعة فهي تقوم بحماية البشرة من أضرار أشعة الشمس والحماية من أعراض حساسية الجلد والالتهاب.

21