زيدان: حرمان ريال مدريد من التعاقدات قرار عبثي

وصف الفرنسي زين الدين زيدان، المدير الفني لنادي ريال مدريد عقوبة الفيفا بحرمان ناديه من التعاقدات لفترتي انتقالات قادمتين، إثر ارتكاب مخالفات سابقة بشأن التعاقد مع بعض اللاعبين القصّر بالعقوبة غير العادلة، موضحا أنه يثق في قرار محكمة التحكيم الرياضية.
السبت 2016/09/10
إجراءات غريبة

مدريد - انتقد مدرب ريال مدريد الأسباني النجم الدولي الفرنسي السابق زين الدين زيدان قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” بحرمان فريقه من إجراء أي تعاقدات لمدة عام بسبب مخالفته قواعد التعاقد مع اللاعبين الأجانب القاصرين وبينهم ابنه، معتبرا إياه “عبثيا”.

ورفض فيفا الخميس الاسئتناف الذي تقدم به ريال وجاره اللدود أتلتيكو وأكد منعهما من شراء لاعبين جدد خلال فترتي الانتقالات الشتوية والصيفية في 2017.

وعوقب الناديان في 14 يناير الماضي بمنعهما من ضم لاعبين جدد لفترتين متتاليتين لمخالفتهما الشروط في انتقال اللاعبين القاصرين على غرار مواطنهما برشلونة في 2014. وإضافة إلى ذلك، فرض الفيفا على ريال مدريد غرامة بقيمة 822 ألف يورو، وعلى أتلتيكو غرامة تصل إلى 328 الف يورو، و”لديهما مهلة 90 يوما لتسوية أوضاع اللاعبين القاصرين”. واثنان من لاعبي زيدان الأربعة الذين يلعبون في أكاديمية ريال مدريد كانا من بين اللاعبين الـ39 الذين حقق بشأنهم فيفا وتوصل في النهاية إلى معاقبة ريال بسبب مخالفته القوانين المتعلقة باللاعبين الأجانب الذين لا تجاوز أعمارهم الـ18 عاما في 8 حالات.

ولم يكن زيدان راضيا بطبيعة الحال عن حرمانه من إجراء التعاقدات حتى يناير 2018 إلا في حال حكمت محكمة التحكيم الرياضي لمصلحة النادي الملكي، وقد تحدث عن الأمر الجمعة عشية لقاء الجار أوساسونا في الدوري المحلي قائلا “أنا لا أفهم الأمر بتاتا وهذا يزعجني. بإمكاني التحدث عن أولادي الذين ولدوا وعاشوا طيلة حياتهم هنا. ومن السخيف ألا يتمكنوا من لعب كرة القدم”.

وواصل “ما يجب أن نفعله الآن هو الانتظار على أمل أن تحل هذه المسألة بأسرع وقت ممكن”.

وينص القانون على منع اللاعبين القاصرين من الانتقال إلى فريق أجنبي إلا في ظروف استثنائية محدودة والانتقال لا يتم في هذه الحالة إلا بعد موافقة لجنة خاصة في فيفا.

قطبا مدريد عوقبا بمنعهما من ضم لاعبين جدد لفترتين متتاليتين، لمخالفتهما الشروط في انتقال اللاعبين القصر

ويمكن القول إن أبناء زيدان يلبون المعايير الاستثنائية التي تسمح لهم باللعب مع ريال مدريد لأن النجم الدولي الفرنسي السابق انتقل إلى العاصمة الأسبانية منذ 2001 حين وقع عقد انتقاله إلى ريال من يوفنتوس الإيطالي وهو يعيش هناك مع عائلته. وأكد الفرنسي زين الدين زيدان عودة المهاجمين البرتغالي كريستيانو رونالدو والفرنسي كريم بنزيمة إلى صفوف الفريق بعد تعافيهما من الإصابة.

وقال زيدان في مؤتمر صحافي “جميع اللاعبين أصبحوا جاهزين، وهو خبر سار بالنسبة إلي”.

وأصيب رونالدو بالفخذ في المباراة النهائية لكأس أوروبا التي توج منتخب البرتغال بطلا لها للمرة الأولى في تاريخه بفوزه على مضيفه الفرنسي 1-0 بعد التمديد في العاشر من يوليو الماضي.

وتابع زيدان “رونالدو يعود بعد الإصابة، وهو سعيد بذلك. إنها مباراته الأولى بعد 60 يوما من دون لعب، وبالتالي يجب أن نمنحه الوقت، أنا سعيد لعودته وهو سيلعب السبت”. من جهته، شارك بنزيمة لمدة ساعة في الكأس السوبر الأوروبية ضد إشبيلية (3-2 بعد التمديد) مطلع الشهر الماضي، ثم غاب لمدة شهر بسبب إصابة في الفخذ. وأوضح المدرب الفرنسي “لا يمكنني أن أؤكد مشاركة بنزيمة، ولكنه بحال جيدة وهذا الأهم”، مضيفا “سيكون مع المجموعة غدا وسنرى كيف سنبدأ المباراة”. من جهته أكد لويس أنريكي مدرب برشلونة بطل أسبانيا أن نجم الفريق الأرجنتيني ليونيل ميسي بات جاهزا لكنه قد لا يغامر بإشراكه أمام ألافيس السبت. ويعاني ميسي من آلام في الحالب الأيسر تتطلب خفض وتيرة تدريباته في الأيام المقبلة. وقال أنريكي ردا على سؤال حول جهوزية ميسي “أجل”، مضيفا “خلال الأسبوع كان قادرا على المشاركة في التدريبات مع الفريق وبشكل منفرد أيضا”. وتابع “سنركز على حاجة الفريق ونتأكد من أن اللاعب في أفضل حالاته”.

ويملك أنريكي خيارات كثيرة في حال استمر غياب ميسي عبر إشراك الشاب باكو الكاسير الآتي من فالنسيا مقابل 33 مليون دولار، والتركي أردا توران ودنيس سواريز. وكان برشلونة أعلن قبل أيام أن “الفحوصات التي أجراها ليو الاثنين (الماضي) أكدت معاناته من آلام في الحالب الأيسر”. وتابع “من المفضل أن يخفض وتيرة التدريبات في الأيام المقبلة وجهوزيته تعتمد على تطور حالته”، دون أن يحدد مدة غيابه. وغاب ميسي (29 عاما) عن مباراة الأرجنتين وفنزويلا الأربعاء الماضي في تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة لمونديال 2018.

22