زيدان يتعلم الدرس وبيليغريني يكتب التاريخ في دوري الأبطال

الخميس 2016/04/14
جاهز لتحديات أكبر

مدريد - انهالت عبارات الإشادة على ريال مدريد الأسباني بعدما نجح في قلب الموازين لصالحه وانتزع بطاقة التأهل إلى الدور قبل النهائي ببطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم على حساب فولفسبورغ الألماني، لكن وسائل الإعلام الأسبانية لم تغفل عن التأكيد على حاجة ريال مدريد إلى تعلم الدرس، حيث كان مهددا بالخروج من دور الثمانية.

وذكرت وسائل إعلام “ببساطة رونالدو كان بطلا الليلة، لم يكن من الممكن إيقافه.. لكن لا يفترض بريال مدريد أن يعتمد عليه دائما للخروج من المواقف الصعبة”.

وعقّب رونالدو على المباراة قائلا إنه قدم مباريات أفضل منها “تسجيل ثلاثة أهداف لا يعني أنني لا أقوم بعمل أكبر من هذا عندما لا أسجل”. وأضاف “دائما أقدم كل ما لدي، من يعملون معي يعرفون ذلك، والإحصائيات لا تكذب. إذا عملت بجدية، ستأتي الأهداف والتمريرات الحاسمة”.

وقال زين الدين زيدان “إنني سعيد بالطريقة التي سارت بها الأمور، لكنني لست ساذجا.. كانت هناك لحظات معقدة (منذ تولي المهمة) وبالتأكيد سيكون هناك المزيد من هذه اللحظات قريبا. هكذا يكون الحال مع المدربين.. سأواصل التعلم والتقدم”.

وأضاف “اللاعبون هم حقا من حققوا الفوز، وليست أنا من حققه. لدي فريق رائع. ماذا يمكنني قوله عن رونالدو؟ إنه أفضل لاعب في العالم، لاعب من طراز خاص للغاية. لقد شكل الفارق بين الفريقين”.

وفي المقابل هنأ ديتير هيكينغ، المدير الفني لفولفسبورغ نادي ريال مدريد، معتبرا إياه الأحق بالفوز في المباراة التي جمعت بين الفريقين، معربا في الوقت نفسه عن استيائه من استقبال فريقه لأهداف من ضربات ثابتة خلال المباراة.

وقال هيكينغ “أهنئ ريال مدريد، لقد استحقوا التأهل، لم نلعب اليوم بشكل سيء للغاية ولكننا لم ندرك جيدا ما كان يتعين علينا عمله، لقد خسرنا الكثير من الكرات، عرضنا أنفسنا للخطر، كان علينا أن ندافع بشكل أفضل”.

وأضاف “لقد لعبنا معتمدين على حظوظنا في التأهل ولكننا تلقينا هدفين من ضربة ثابتة، لم ندافع جيدا وهذا واضح”.

ومن ناحية أخرى يرى التشيلي مانويل بيليغريني، المدير الفني لمانشستر سيتي الإنكليزي، أن تأهل فريقه إلى الدور قبل النهائي من بطولة دوري أبطال أوروبا كان عادلا، مشيرا إلى أن الفريق الإنكليزي تفوق على منافسه الفرنسي باريس سان جرمان خلال مباراتي الذهاب والعودة في دور الثمانية من البطولة.

وقال بيليغريني، الذي يستعد لخوض منافسات الدور قبل النهائي من دوري الأبطال للمرة الثانية في تاريخه، بعدما تأهل مع فياريال الأسباني إلى هذا الدور عام 2006، قبل أن يخرج أمام أرسنال الإنكليزي “لقد سنحت لنا فرص أكبر من تلك التي سنحت لهم طوال 180 دقيقة. كنا الأفضل طوال المباراتين لأن الأمر لا يتعلق فقط بالموهبة التي يتمتع باريس سان جرمان بالكثير منها”.

وأشاد بيليغريني بالعمل الذي قام به لاعبوه في المباراة قائلا “الفريق عمل بشكل جيد، عندما كنا نستحوذ على الكرة وقاتلنا بقوة في الوقت الذي كنا نسعى فيه إلى استعادتها”.

وأضاف “لم نغير من أسلوب أدائنا أبدا، منذ البداية ونحن نلعب ونفكر كفريق كبير”.

23