زيدان يضع خطة طوارئ لإنقاذ موسمه مع الملكي

الأربعاء 2018/01/31
إعادة التأهيل واجبة

مدريد – لم يعد أمام ريال مدريد سوى التتويج بلقب دوري أبطال أوروبا لإنقاذ موسمه الحالي، وذلك بعد وداعه مؤخرا كأس الملك وضياع حلم الفوز بالليغا عمليا.

وسيخوض الفريق الملكي مواجهة صعبة ضد باريس سان جيرمان الفرنسي في دور الـ16 من التشامبيونزليغ بعد أسبوعين تسبقها مباراتان ضد ليفانتي وريال سوسيداد في الليغا.

ووفقا لصحيفة “آس”، فإن الفرنسي زين الدين زيدان المدير الفني للميرنغي والمعد البدني للفريق أنطونيو بينتوس، وضعا خطة لتأهيل اللاعبين بدنيا، وصفتها الصحيفة بأنها “برنامج مصغر مشابه لاستعدادات الفريق لموسم جديد”.

وأشارت الصحيفة إلى أن بينتوس وضع خطة بدنية لكل لاعب من لاعبي لوس بلانكوس طبقا لظروفهم المختلفة والأخذ في الاعتبار عدد الدقائق التي شارك فيها مع منتخب بلاده.

وفي هذا الصدد يتصدر لوكا مودريتش قائمة الأكثر مشاركة في الموسم الحالي برصيد 539 دقيقة.

ويخشى زيدان أن يدفع ثمن الإعداد البدني السيء، وهو الأمر الذي تعرض بسببه الإيطالي كارلو أنشيلوتي المدرب الأسبق للفريق لانتقادات لاذعة خلال فترته الأخيرة على ملعب برنابيو.

ويأمل المدرب الفرنسي في أن تنجح مجددا خطته التي ساعدت الفريق الأبيض على التتويج بدوري أبطال أوروبا في آخر موسمين. وفي سياق متصل بمنافسات الفريق الإسباني يحل فريق ريال مدريد ضيفا على ليفانتي، السبت المقبل، ضمن منافسات الجولة 22 من الدوري الإسباني.

وقالت صحيفة “موندو ديبورتيفو” الكتالونية إن فريق ليفانتي يعتبر إحدى الضحايا المفضلين لكريستيانو رونالدو نجم الفريق الملكي. وأشارت إلى أن اللاعب البرتغالي سجل 14 هدفا خلال 13 مواجهة مع ليفانتي، بواقع 11 هدفا في الليغا، و3 في كأس ملك إسبانيا، فيما سجل الدون في 7 من آخر 8 مواجهات له ضد ليفانتي في الدوري.

زيدان والمعد البدني وضعا خطة لتأهيل اللاعبين وصفت بأنها برنامج مشابه لاستعدادات الفريق لموسم جديد

وكانت المباراة التي لم تشهد تسجيله لأهداف ضد ليفانتي في الليغا، تلك التي أقيمت يوم 15 مارس 2015، عندما فاز الميرينغي بقيادة المدرب كارلو أنشيلوتي على ملعب برنابيو بهدفين دون رد سجلهما الجناح الويلزي غاريث بيل.

وسجل كريستيانو ثلاثة أهداف (هاتريك) في مرمى ليفانتي مرتين، الأول كان في فوز لوس بلانكوس الساحق 8-0 في كأس الملك موسم 2010-2011، والثاني كان في انتصار الفريق الأبيض 4-2 ضمن الليغا موسم 2011-2012.

وتناولت الصحف الإسبانية الصادرة عددا من الموضوعات المتنوعة، أبرزها بدء تحضيرات زين الدين زيدان لمباراة ريال مدريد أمام باريس سان جيرمان، بالإضافة إلى تجديد عقد جيرارد بيكيه مع برشلونة.

ونقلت صحيفة “ماركا” مقتطفا لتصريحات مدرب الفريق الفرنسي أوناي إيمري على غلافها، جاء فيه أن “باريس سان جيرمان سيفوز بدوري الأبطال، وأتمنى أن يكون ذلك معي”. وأضاف “الفريق يسير في الطريق الصحيح، وأصبح أكثر نضجا على المستوى المتوسط أو البعيد، فريقنا أفضل مما كان عليه قبل عام”.

وفي سياق متصل بتعاقدات الفريق الإسباني المنتظرة، فقد أعلن نادي تشيلسي حامل لقب الدوري الإنكليزي الموسم الماضي عن الوجهة المقبلة لنجمه البلجيكي إيدين هازارد في حال فشل مفاوضات إقناعه بتجديد تعاقده.

وكانت تقارير صحافية قد كشفت مؤخرا أن مانشستر سيتي ينوي منافسة ريال مدريد على التعاقد مع هازارد خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة، إلا أنه وفقا لصحيفة تيليغراف، فإن تشيلسي يرفض تماما فكرة بيع هازارد لمنافس محلي مثل السيتي، وسيفضل بيعه خارج إنكلترا، إذا اضطر إلى التخلي يوما ما عن صاحب الـ27 عاما. وكان والد هازارد قد كشف أن نجله يؤجل تجديد عقده مع تشيلسي تحسبا لعرض محتمل من ريال مدريد.

ويذكر أن اللاعب متردد في تجديد عقده مع النادي الأزرق، بسبب الغموض الذي يحيط حاليا بمستقبل المدرب الإيطالي أنطونيو كونتي، حيث تردد أنه سيتم استبداله بمدرب برشلونة السابق لويس إنريكي الموسم المقبل.

وإذا نجح فريق ريال مدريد في الفوز بخدمات هازارد سيكون أفضل تعويض لرحيل النجم الفريق المنتظر كريستيانو رونالدو الذي تتحدث تقارير عن إمكانية توجهه في موسم الانتقالات الصيفية إلى إنكلترا.

وبين هذا وذاك يظل الموسم الحالي الأسوأ بالنسبة إلى الفريق الملكي ومدربه زيدان الذي رغم أنه حصد العالم الماضي تقريبا جميع الألقاب في موسم واحد، فإن يظل عاجزا إلى الآن عن العودة بفريقه إلى مستواه المعهود في ظل تراجع نتائج الفريق وخسارته للعديد من المنافسات سواء محليا أو أوروبيا.

23