زيدان يضيف إخفاقا جديدا لسان جرمان

ريال مدريد يتأهل إلى دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا بعد فوزه على النادي الفرنسي بهدفين مقابل هدف.
الخميس 2018/03/08
الفوز باللقب الهدف الأكبر

باريس - أكد الفرنسي زين الدين زيدان، المدير الفني لنادي ريال مدريد الإسباني، أن فريقه لعب مباراة مثالية ليطيح بباريس سان جرمان الفرنسي من دور الستة عشر لبطولة دوري أبطال أوروبا.

وقال المدرب الفرنسي عقب المباراة التي فاز بها ريال مدريد 2-1 على ملعب باريس سان جرمان ليتأهل إلى دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا “لقد كانت مباراة مثالية”. وأضاف “الخطة أتت بثمارها، قدمنا مباراة جدية منذ البداية باللعب في المناطق الأمامية وممارسة الضغط”.

 وتابع زيدان الذي أرجع الفضل في التأهل للاعبيه “يمكن لأي لاعب أن يشارك وسأكون سعيدا أيضا، قدمنا مباراة جيدة وهذا ما يهمنا، نستحق الوصول إلى دور الثمانية”.

في هذا السياق أشاد سيرجيو راموس، نجم دفاع نادي ريال مدريد، بالخطة التي أعدها زيدان. وقال “خطة مدربنا كانت جيدة للغاية، كانت لدينا الطريقة التي تناسبنا وقمنا بتنفيذها جيدا”.

 وأضاف “تسببنا في إزعاج المنافس بالضغط في المناطق الأمامية وقطع الكرات في نصف الملعب الثاني، حيث تمكنوا من إغلاق وسط الملعب بشكل جيد ولكنهم تركوا مساحات كبيرة في الأطراف ونجحنا في استغلالها جيدا”.

ورغم تفوق ريال مدريد في مباراتي الذهاب والعودة بنتيجة 5-2، أكد المدافع الإسباني أن المنافسة لم تكن سهلة، واستطرد قائلا “لا يمكن أن تكون مباريات الأدوار الإقصائية مريحة حتى لو كان الأمر يبدو على هذا النحو للمشاهدين، ولكن كانت المباراة حماسية بشكل كبير واحتاجت لمجهود بدني عال”.

 وتابع “وبغض النظر عن تقدمنا في النتيجة كنا نسعى إلى تسجيل المزيد من الأهداف لتسهيل الأمور بشكل أكبر”. وأشار راموس إلى أن مرور فريقه إلى دور الثمانية للبطولة الأوروبية خطوة مهمة نحو تحقيق الهدف الأكبر (الفوز باللقب)، واختتم قائلا “أنا سعيد بالتأهل ولكننا لم نفز بشيء بعد، ريال مدريد يستعيد هذه الحالة المعنوية التي طالما ساهمت في استمتاعنا باللعب والآن علينا أن نحافظ عليها”.

غضب شديد

في الطرف المقابل أعرب الألماني جوليان دراكسلر، لاعب وسط نادي باريس سان جرمان، عن أسفه لخروج فريقه من دور الستة عشر لبطولة دوري أبطال أوروبا، مشيرا إلى أن هذا الوداع المبكر للموسم الثاني على التوالي يجب أن يدفع اللاعبين إلى التفكير في أخطائهم.

انتقادات لاذعة انهالت على الفريق الفرنسي الذي فشل مجددا في البطولة الأوروبية رغم تدعيم صفوفه بصفقات كبيرة

وقال دراكسلر، الذي أكد أن فريقه استحق الخروج من البطولة “من الصعب تقبل خروجنا بهذا الشكل المؤلم”. وكما حدث في العام الماضي، ودع باريس سان جرمان البطولة الأوروبية في دور الستة عشر، رغم ملايين الدولارات التي أنفقها في إبرام الصفقات.

 وتابع دراكسلر “هذا يجب أن يدفعنا للتفكير”. واختتم قائلا “لم أفهم هذا بشكل كامل، فوجئت وغضبت بعض الشيء”، في إشارة إلى الدفع به بشكل مفاجئ في المباراة.

ودفع المدير الفني الإسباني لباريس سان جرمان، أوناي إيمري، باللاعب الألماني في المباراة في الدقيقة 76 على حساب الأرجنتيني أنخيل دي ماريا .

صغير أوروبا

كما صبت الصحف الفرنسية جام غضبها على الفريق الفرنسي. وشنت حملة انتقادات هائلة على النادي الباريسي الذي فشل مجددا في البطولة الأوروبية رغم تدعيم صفوفه بالعديد من الصفقات الكبيرة على مدار السنوات الماضية والتي كان أبرزها ضم البرازيلي نيما ردا سيلفا من برشلونة الإسباني في صيف 2017 مقابل سداد الشرط الجزائي في عقد اللاعب والبالغ 222 مليون يورو ليصبح اللاعب الأغلى في تاريخ اللعبة حتى الآن.

وذكرت صحيفة “ليكيب” الرياضية أن “اللاعبين أظهروا حدودهم في المسابقة”. ووصفت صحيفة “لو باريزيان” الشهيرة، تحت عنوان “باريس يخسر”، أن باريس سان جرمان هو “صغير أوروبا”، وأكدت أن “الهزيمة أوضحت إمكانيات الفريق حاليا”.

 وعلقت صحيفة “ليبراسيون” على سقوط الفريق في دوري الأبطال بقولها “إفلاس في باريس”. وذكرت صحيفة “لو فيغارو”  “الهزيمة قاسية للغاية”.

كما ألقت الصحف الفرنسية اللوم على المدرب الإسباني أوناي إيمري المدير الفني للفريق والذي فشل في العبور بالفريق من هذا الاختبار الصعب. وضاعفت هذه الهزيمة من حجم الضغوط الواقعة على إيمري الذي قد يواجه خطر الإقالة في أي وقت بعد ضياع الحلم الرئيسي للفريق وهو اللقب الأوروبي.

وكشفت تقارير صحافية أن إدارة نادي باريس سان جرمان الفرنسي، حددت اسم المرشح الأبرز لتولي تدريب الفريق ابتداء من الموسم المقبل، خلفا للمدرب أوناي إيمري.

23