زيدان ينضم إلى المطالبين بتقليص فترة "الميركاتو"

السبت 2017/09/09
هذا الاتجاه الصحيح

مدريد – انضم الفرنسي زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد الإسباني بطل أوروبا إلى لائحة المطالبين بتقليص فترة الانتقالات الصيفية في كرة القدم، معتبرا أن “الميركاتو يجب أن يتوقف قبل انطلاق البطولات”، على غرار القرار الذي اتخذ الخميس في الدوري الإنكليزي لكرة القدم.

وقال زيدان في مؤتمر صحافي “أوافق على الأمر عينه مثل الكثير من الناس. يجب أن يتوقف الميركاتو عندما ينطلق الدوري. هذا مؤكد”. وتابع “لا يمكننا تغيير الفريق خلال المسابقة، هذا ما اعتقده وهو رأي الكثيرين”.

استخلاص العبر

صوّتت أندية الدوري الإنكليزي الممتاز الخميس لمصلحة قرار إقفال باب الانتقالات الصيفية قبل انطلاق موسم 2018-2019. وانتهت فترة الانتقالات في إنكلترا في 31 أغسطس الماضي، أي بعد انطلاق منافسات الدوري، والتي بدأت هذا الموسم قبل ثلاثة أسابيع من هذا الموعد. واستخلصت العبر من الانتقالات المتهورة، واتفقت أندية الدوري الإنكليزي الممتاز القوي جدا على إنهاء فترة الانتقالات الصيفية قبل انطلاق البطولة كما طالب ممثلون كبار في كرة القدم العالمية.

وطالب أسطورة مانشستر يونايتد المدرب الأسكتلندي السير اليكس فيرغوسون بهذا الأمر مؤخرا “يجب إغلاق سوق الانتقالات قبل انطلاق الموسم الجديد لكي لا ينتظر كل واحد معرفة نتائجه في المباريات الأولى ثم ينصرف لضم اللاعبين”.

وقال المدرب الفرنسي لأرسنال أرسين فينغر قبل اتخاذ القرار بتقصير فترة الانتقالات “من المهم جدا أن ينتهي كل شيء قبل بداية البطولة. جميع مدربي البطولة يوافقون على أنه حان الوقت لحصول ذلك قبل بداية الموسم، وأن لا يستمر وجود لاعبين في غرف تبديل الملابس نصفهم مع فرقهم، والنصف الآخر في مكان آخر”.

وأضاف فينغر الذي عرض ناديه 100 مليون يورو لضم الفرنسي توماس ليمار من موناكو في آخر يوم من الانتقالات من دون أن ينجح بذلك، “حتى قبل بدء كل مباراة، لا توجد رؤية واضحة لدى اللاعبين. هل سيبقون؟ هل سينتقلون؟ هل سيتم الاتصال بهم بعد الظهر؟ مجيبا عن كل هذه التساؤلات بالقول “إنها ليست طريقة عمل. هذا الأمر غير مريح على الإطلاق”.

المدرب الأسكتلندي السير اليكس فيرغوسون يطالب بإغلاق سوق الانتقالات قبل انطلاق الموسم الجديد لكي لا ينتظر كل واحد معرفة نتائجه في المباريات الأولى ثم ينصرف لضم اللاعبين

وتوقّع مدرب إيفرتون الهولندي رونالد كومان نشوء مشكلة جديدة، وقال “إذا طبقنا ذلك في الدوري الممتاز ولم تقم باقي أوروبا بالأمر ذاته، سيستمر وجود المشكلة بالنسبة إلينا”.

ولم يكن موقف المدرب الإيطالي لبايرن ميونيخ الألماني كارلو أنشيلوتي مختلفا عما صدر عن زيدان الذي توج بلقب دوري الأبطال مع ريال مدريد عام 2014 حين كان مساعدا للمدرب الأول في النادي الملكي، إذ أمل أن يحذو الدوري الألماني حذو الدوري الإنكليزي لأنه “لا أحد سعيدا بالوضع القائم، وبالتالي إنها فكرة جيدة”. وواصل في مؤتمر صحافي عقده في ميونيخ “أمل أن يطبق الدوري الألماني قريبا هذه القاعدة. على سوق الانتقالات أن يقفل قبل بدء الموسم”.

دعم كبير

من جهته أعرب رئيس الاتحاد الأوروبي السلوفيني ألكسندر تشيفيرين عن دعمه لتقصير فترة الانتقالات بقوله الأربعاء “من وجهة نظري، ليس جيدا أن يبدأ اللاعبون لناد معين مع انطلاق البطولة، ويصبحون مع ناد آخر لدى إقفال باب الانتقالات. ثمة الكثير من عدم اليقين لفترة طويلة. ولذلك أودّ أن أقول إن باب الانتقالات قد يكون طويلا وأؤيد تقصيره”.

ويرى خبراء أن من شأن هذا الإصلاح، في حال تعميمه، أن يحمل دون شك العقلانية إلى سوق يترك انطباعا بالجنون، وينهي على سبيل المثال “الصفقات المخيفة في اللحظات الأخيرة” أو العروض غير الموزونة لإعادة التوازن بعد بداية موسم سيئة.

22