ساخرون: إذا ذهبت لتقودي فعودي

الجمعة 2015/02/06
قرار سويسرا يحرم السعوديات من القيادة هناك

الرياض- أثارت أنباء عن اشتراط السلطات في سويسرا ضرورة امتلاك سائق السيارة رخصة القيادة الأصلية من بلده كي يستطيع القيادة، ضجة على تويتر، حيث أن هذا الأمر يحرم السعوديات من القيادة هناك.

وقد نقلت صحيفة محلية عن السفير السعودي في مدينة بيرن السويسرية حازم كركتلي قوله، إن أنظمة المرور المحدثة في سويسرا تشترط للسماح بالقيادة ضرورة امتلاك السائح رخصة قيادة سارية المفعول من بلده مترجمة، ولا يكتفي فقط برخصة القيادة الدولية.

وأنشأ النشطاء على موقع تويتر هاشتاغ #سويسرا تمنع قيادة السعوديات، وتباينت تعليقات المغردين حول الأمر، حيث انتقد البعض هذا القرار فيما أشار آخرون إلى أن الأمر منطقي.

وقالت مغردة “السعودية تسمح للأجنبيات بالحضور في الملاعب وتمنع ذلك على السعوديات إن لم تُحتَرم في بلدك لن تُحترم خارجه”.وفي نفس السياق كتبت مغردة “قرار حكيم ومدروس كيف تشارك دوليا وأنت محليا ممنوع من المشاركة؟”.

وحظي الهاشتاغ بتغريدات ساخرة، فكتب مغرد “لن تقودي لن تقودي وإذا ذهبت إلى أوروبا حتى تقودي عودي عودي”.

وكتب آخر “لو تدري لجين الهذلول، المسجونة لأجل قيادة سيارتها في السعودية لانجلطت”.وقالت مغردة “خذونا هناك فقط ولا نريد السياقة! هناك لا نحتاج سيارة أساسا.. القطارات في كل مكان يالله من فضلك”.

وقالت أخرى “شكرا لهذا القرار العظيم الذي اتخذته سويسرا تعبنا ونحن نجوب بالسيارة شوارعها”. وغردت معلقة أخرى “الآن سيحتفل المتشددون بالخبر ويعتبرون سويسرا قدوة! انظروا حتى سويسرا منعت! المنع يشمل النساء والرجال”.

قالت معلقة “أصلا نحن ملكات يعني إذا ذهبنا إلى سويسرا لن نتنازل عن التاج!”. وسخرت مغردة “المتضررات الأميرات وبنات العز، ذقن ما نذوقه”.

وطالبت مغردات بمقاطعة سويسرا. وتعد كل من سويسرا وألمانيا، بالإضافة إلى المملكة المتحدة، من أكثر الدول الأوروبية التي يزورها السياح السعوديون. وارتفع عدد السياح السعوديين المسافرين إلى سويسرا في عام 2014 إلى نحو 30 ألف سائح.

والسعودية الدولة الوحيدة في العالم التي تمنع النساء من قيادة السيارة، مع العلم أنه لا يوجد تشريع مكتوب يحظر على النساء قيادة السيارات، ولكن السُّلطات لا تصدر مثل هذه الرخصة للنساء، ما يحظر عليهن القيادة عمليا.

19