ساخرون: غزوة الأصنام تدخل اليابانيين الإسلام

السبت 2014/06/14
مغردون: لا بد من تجهيز فتاوى تناسب اليابانيين

طوكيو - أثار خبر اعتقال السلطات اليابانية شابا سعوديا مبتعثا (31 عاما)، بعد قيامه بكسر أربعة تماثيل في معبد سينسو جي في العاصمة طوكيو تعليقات واسعة امتزجت بالسخرية عبر هاشتاغ #سعودي يكسر صنما في اليابان على تويتر. وتساءل بعضهم “هل ظن نفسه النبي إبراهيم أم ظن أنه يكسر أصنام اللات والعزة”.

وسخر مغرد "أتوقع أن ما قام به الشاب خطة ليبيرالية مدروسة، لماذا؟ لأن رئيس الوزراء الياباني كان سيعلن اليابان دولة إسلامية فأتى التخريب حتى يؤجل القرار".

وكتبت مغردة "بسبب هذه الغزوة، سنصوم هذا العام سويا مع أصحاب العيون الواسعة، لابد من تجهيز فتاوى تتناسب مع اليابانيين، ترى هل سيحبون المسواك؟".

ودافع آخرون عن الشاب مؤكدين أنه “لم يولد بهذا الفكر الإقصائي هو ابن بيئته وابن ثقافة مجتمعه ابحثوا عن الأسباب أولا”.

فيما رحج آخرون فشله في الابتعاث بسبب مستواه الدراسي وخوفه من كلام الناس فارتكب هذا الفعل وانتظر إلى حين قدوم الشرطة لكي يجد له مبررا ويصبح بطلا لدى الرعاع، سيوظف في الهيئة قريبا”. وأكد مغرد "من أضر الأشياء علينا حماس يقوده جهل..!!"

وانتقده بعضهم "يكسر صنما لا يضر ولا ينفع، يُهين مضيفيه في مقدساتهم، وهو يحمل في قلبه مئات الأصنام التي لا يجرؤ على مناقشة قداستها".

وفي نفس السياق علق مغرد "أبهذا الفعل الهمجي سيحب الناس الدين! إذا تطاول شخص على مقدسات المسلمين لا تغضبوا، بالفعل نحن نصدر الطائفية". وتساءل آخر "لماذا رضيت لنفسك الابتعاث والذهاب إلى اليابان إذا.. شخص غريب.. وضعت بلدك في موقف محرج".

أشفق عليه مغرد "بدل أن تستغل فرصتك بالذهاب إلى أماكن التصنيع هناك والتعلم منها كسرت صنما.. عقد".

وكتبت مغردة "مقولة يا غريب خلك أديب لا يعترف بها السعودي، في دماغه سوبرمان مطوع يريد نشر الدين وبلا علم ينشر الهمجية".

19