سارق أوسكار أفضل ممثلة يتباهى على فيسبوك

رجل يستحوذ على تمثال أوسكار الممثلة الأميركية فرانسيس ماكدورماند ويفرّ حاملا إياه قبل ان توقفه الشرطة.
الأربعاء 2018/03/07
فرحة لم تكمل

لوس أنجلس - سرق تمثال جائزة أوسكار التي نالتها الممثلة الأميركية فرانسيس ماكدورماند خلال سهرة أقيمت للمناسبة من قبل رجل أخذه من إحدى الطاولات قبل أن يوقف، وفق ما أعلنت الشرطة والشهود.
وتوّجت فرانسيس ماكدورماند (60 عاما) أفضل ممثلة عن تأديتها دور أمّ ثكلى وغاضبة في “ثري بيلبوردز آوتسايد إبينغ ميزوري”.
واستحوذ رجل، خلال حفل غوفرنز الساهر الذي تقيمه أكاديمية فنون السينما وعلومها المانحة للأوسكار والذي يلي مراسم توزيع الجوائز، على تمثال أوسكار ماكدورماند وفرّ حاملا إياه، بحسب ما ورد عن الصحافية في نيويورك تايمز كارا باكلي التي شهدت الحادث.
وأضافت أن مصوّرا يعمل للطاهي فولفغانغ بوك أوقف الرجل وانتزع منه التمثال قبل أن يتوارى بين الحشود، موضحة أن الممثلة “وضعت التمثال الصغير على الطاولة خلال حديثها” فاختفى.
ونشرت مجلة “فراييتي” المتخصّصة بشؤون السينما فيديو عبر فيسبوك تظهر المشتبه فيه حاملا التمثال الذهبي مؤكدا أنه فاز بالجائزة عن “فئة الموسيقى”، مضيفا “لقد فزت بها هذا المساء. إنها لي”. 
ويظهر الفيديو، الذي بث على صفحة شخص يدعى تيري براينت جماتاري، رجلا يقبّل الجائزة ويسمح لفضوليين بلمسها.

24