ساركوزي: المغرب "حلقة قوية" في العالم العربي

الاثنين 2015/06/22
ساركوزي يحظى بمكانة خاصة لدى المغرب

الدار البيضاء (المغرب) - أشاد الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي بالاستقرار الذي يعيشه المغرب، معتبرا المملكة "حلقة قوية" في العالم العربي، وذلك في كلمة القاها خلال مهرجان في الدار البيضاء.

ويقوم ساركوزي، رئيس حزب الجمهوريين (معارضة)، بزيارة الى المغرب تستمر يومين وتتخللها لقاءات على اعلى المستويات كما لو كان لا يزال رئيسا لفرنسا، اذ انه سيلتقي الاثنين ثلاثة وزراء يشغلون حقائب سيادية (الخارجية والداخلية والعدل) قبل ان يلتقي رئيس الحكومة ثم يتوج زيارته باستقبال الملك محمد السادس له.

وقال ساركوزي في افتتاح اجتماع للفرع المحلي لحزبه في الدار البيضاء، العاصمة الاقتصادية للمملكة، "لقد قلت للملك انه بالنسبة الي (...) لم يكن بامكاني ان ابدأ زيارتي للجمهوريين في المغرب العربي الا من المغرب".

واضاف الرئيس الفرنسي السابق امام مئات الحاضرين ان بين "المغرب وفرنسا تاريخا اساسيا ومحوريا. (...) هناك حلم مشترك، ارتباط".

واشاد ساركوزي بانجازات الملك محمد السادس منذ توليه العرش قبل 16 عاما وقيادته المملكة على طريق "الحداثة". وقال "منذ 1999 هناك ملك يتولى القيادة. (...) منذ 1999، اي دولة عربية سارت مسيرة مماثلة نحو الحداثة".

واضاف "انتم تعيشون في بلد مستقر، وفي مرحلة الربيع المسمى عربيا، اعتبر مراقبون كثر المغرب حلقة ضعيفة، لكنه كان حلقة قوية".

وذكر الرئيس الفرنسي السابق خصوصا بالتعديل الدستوري الذي اقره المغرب في صيف 2010 بمبادرة من الملك وذلك استجابة لتظاهرات شهدتها شوارع المملكة في حينه.

ويذكر أن المغرب وفرنسا شهدا عام 2014 مجموعة من الخلافات بين المغرب وفرنسا، بسبب قيام الشرطة الفرنسية، خلال زيارة رسمية لعبداللطيف الحموشي، مدير المخابرات المغربية إلى باريس، بمحاولة استدعائه، وتوجيه تهم له بممارسة التعذيب.

غير أن صفحة الخلافات طويت واستعادا البلدين علاقتهما منذ فبراير حيث زار رئيس الحكومة الفرنسية مانويل فالس البلاد والتقى العاهل المغربي في خطوة لـ “تمتين” العلاقات مع بشكل أكبر “على أساس الثقة والطموح والتقدير المتبادل”.

1