ساعية بريد تصل بلدة معزولة بالعالم

غالينا إرمولوفا ساعية بريد، تركب كل أسبوع سيارتها الرباعية الدفع لتقطع الغابة السيبيرية باتّجاه أقرب مكتب بريدي تجلب منه بريد جيرانها ومعاشاتهم التقاعدية وبعض الحاجيات.
الاثنين 2019/08/26
غالينا إرمولوفا تساعد على تأمين حاجات أبناء منطقتها

موسكو- لا يعيش سوى ستة أشخاص في بيختوفوييه، وهي بلدة معزولة في روسيا تفصلها كيلومترات من الغابات والمستنقعات عن باقي العالم، غير أن ساعية البريد غالينا إرمولوفا تساعد على تأمين حاجات أبناء منطقتها.

كلّ أسبوع، تركب إرمولوفا سيارتها الرباعية الدفع الكبيرة لتقطع الغابة السيبيرية باتّجاه أقرب مكتب بريدي تجلب منه بريد جيرانها ومعاشاتهم التقاعدية وبعض الحاجيات.

وتقول المرأة الخمسينية، التي تعيش في بيختوفوييه مع زوجها، “عهدنا الذهاب بالجرّارة لكن الرحلة كانت تستغرق منا ثلاث ساعات لقطع 16 كيلومترا”. غير أن حياتها تبدّلت قبل بضعة أشهر عندما قدّم لها ابنها مركبة كبيرة رباعية الدفع زودّت بعجلات ضخمة وأدخلت عليها بعض التعديلات بمساعدة صديق.

ولم تعد الرحلة تستغرق سوى ساعة واحدة للوصول إلى بلدة إمشيغال حيث يعيش مئة نسمة. وترعى الأبقار حول المكتب البريدي الذي يقوم أيضا مقام حانوت تشتري منه غالينا السكّر ومنتجات التنظيف وسوائل الاستحمام لتوزيعها على الجيران عند عودتها.

وفي ثمانينات القرن الماضي، كان حوالي 450 شخصا يعيشون في بيختوفوييه على بعد حوالي 300 كيلومتر من شمال أومسك أكبر مدن سيبيريا الشرقية. لكنّ المدرسة أغلقت أبوابها في العقد التالي ومع مرور السنين لم يبق في البلدة سوى الكبار في السنّ.

24