سامسونج وآبل تنهيان حرب براءات الاختراع خارج أميركا

الأحد 2014/08/10
منافسة قوية بين سامسونج وآبل

سول - أعلنت سامسونج إلكترونكس وآبل اتفاقهما على سحب جميع الدعاوى القضائية الخاصة ببراءات الاختراع خارج الولايات المتحدة في خطوة تخفف من حدة النزاع القضائي الذي طال أمده بين الشركتين المتنافستين في مجال الهواتف الذكية.

وأصدرت الشركتان الكورية الجنوبية والأميركية بيانين شبه متطابقين يعلنان فيهما وقف حربهما خارج الولايات المتحدة مع استمرار الدعاوى القضائية القائمة بداخلها والتي يقول المحللون إنها قد تتمخض عن تعويضات مالية أكبر بكثير.

ورفضت الشركتان العملاقتان الكشف عن شروط الاتفاق لكنهما أوضحتا أنه لا يتضمن “أي ترتيبات متعلقة بالتراخيص وأن الشركتين ماضيتان في الدعاوى القضائية التي تنظرها محاكم أميركية".

وينهي الاتفاق نزاعات على براءات اختراع في أستراليا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا واليابان وهولندا وكوريا الجنوبية وأسبانيا وبريطانيا.

وكانت آبل طالبت في مايو الماضي بإعادة المحاكمة المرفوعة ضد منافستها سامسونغ، في محاولة للحصول على المزيد من التعويضات بالإضافة إلى الحصول على قرار بحظر مبيعات بعض أجهزة الأخيرة في سوق الولايات المتحدة.

وتسعى آبل إلى الحصول على مبلغ 3.2 مليار دولار بالإضافة إلى 6.4 ملايين فوائد، كما طلبت 11040 دولارا عن كل يوم تتأخر فيه سامسونغ عن دفع ما تقضي به المحكمة.

يُذكر أن محكمة أميركية قضت بالشهر نفسه بتغريم سامسونغ بنحو 119 مليون دولار تعويضات عن أضرار لحقت آبل بعدما ثبت انتهاك الأولى ثلاث براءات اختراع تعود للأخيرة، وذلك في إطار معركة قضائية طويلة يتهم فيها كل طرف الآخر بانتهاك براءات الاختراع الخاصة به.

وقالت آبل -في الطلب الخاص بإعادة المحكمة- إن وثائق سامسونغ الداخلية أظهرت استراتيجية نسخ متعمدة لمئات المزايا البرمجية من هواتف آيفون، بما في ذلك براءات اختراع.

وتهيمن آبل وسامسونج على سوق الهواتف الذكية العالمية وبلغت حصتهما معا 37.1 بالمئة في الربع الثاني من عام 2014 بحسب ما ذكرته استراتيجي أناليتكس. وبدأت المعركة القانونية بين الشركتين في الولايات المتحدة عام 2011 بدعوى رفعتها آبل وقالت فيها إن سامسونج استنسخت بعض خواص هاتفها آيفون. وبعد أيام أقامت سامسونج دعاوى ضد آبل في كوريا الجنوبية واليابان وألمانيا ليتسع نطاق المعركة القضائية بين الشركتين في العالم.

18