سامسونغ أس 8 حقبة جديدة في تصميم الهواتف الذكية

يتوقّع أن يكون إطلاق شركة سامسونغ لهاتف ذكيّ جديد سببا في استرجاعها لمكانتها الرائدة في القطاع، والخروج من تبعات نكسة سحبها للملايين من الأجهزة العام الماضي. كما تؤكد الشركة على أن هاتفها يعد حقبة جديدة في تصميم الهواتف الذكية.
الأحد 2017/04/23
رؤية مختلفة

سول - كشفت شركة سامسونغ عن هاتفها الذكي الجديد أس 8 المزود بمساعد افتراضي في محاولة منها لتخطي انتكاسة العام 2016 وتلميع صورتها بعد الفشل الكبير لأجهزة نوت 7، واضطرارها لسحب أجهزة غالاكسي نوت 7 من الأسواق العالمية والتوقف عن إنتاجها في أكتوبر الماضي بسبب مشكلة في البطاريات تؤدي إلى اشتعال الأجهزة.

وأوضحت الشركة الكورية الجنوبية أن هاتفها الجديد غالاكسي أس 8 يعد محطة أساسية بالنسبة إليها لتلميع صورتها بعد الفشل الكبير لأجهزة نوت 7 وتوقيف نائب رئيسها.

وأفادت مصادر إعلامية أن هذه أول عملية إطلاق لمنتج جديد بهذه الأهمية للمجموعة الكورية الجنوبية منذ عملية السحب المذلة العام الماضي لهواتف غالاكسي نوت 7 التي توقفت سامسونغ عن إنتاجها بسبب خطر انفجارها.

لاقى هاتف غالاكسي أس 8 المجهز بمساعد افتراضي والمقاوم للمياه، والذي كشفت عنه سامسونغ في نهاية مارس الماضي في نيويورك، استقبالا إيجابيا من جانب الأخصائيين

وبدأت طلبات الشراء خلال الأيام الماضية كما كانت هواتف أس 8 متوافرة اعتبارا من نهاية الأسبوع الماضي في متاجر الولايات المتحدة وكندا على أن يتم إطلاقها في أكثر من 50 بلدا آخر خلال الأسبوع المقبل.

وتخرج سامسونغ إلكترونيكس بصعوبة من أحد أسوأ الفصول في تاريخها إذ أن نائب رئيسها لي جاي يونغ، وهو أيضا وريث المجموعة، يحاكم حاليا مع عدد من كوادر الشركة بتهمة الضلوع في فضيحة فساد مدوية عجلت بتنحية الرئيسة السابقة بارك غيون هي.

وسجلت سامسونغ التي تتصدر سوق الهواتف الذكية في العالم مع ذلك، زيادة متواصلة في أرباحها. وقد لاقى هاتف غالاكسي أس 8 المجهز بمساعد افتراضي والمقاوم للمياه، والذي كشفت عنه سامسونغ في نهاية مارس الماضي في نيويورك، استقبالا إيجابيا من جانب الأخصائيين.

ووصف حينها رئيس قسم الأجهزة المحمولة في سامسونغ دي جي كوه هذا الحدث بأنه “حقبة جديدة على صعيد تصميم الهواتف الذكية”. ولفت إلى أن المساعد الافتراضي بيكسبي سيمدّ المستخدمين بـ"مساعدة أكثر ملاءمة لحاجاتهم الشخصية" عبر استخدام الأوامر الصوتية للتنقل بين التطبيقات والخدمات. وستشكل هواتف غالاكسي أس 8 الجديدة منافسا قويا لأحدث الطرازات من هواتف آيفون المصنعة من شركة أبل.

وتم في كوريا الجنوبية طلب أكثر من مليون جهاز من طرازي أس 8 وأس 8 + الأكبر حجما.

وقد سجل سهم سامسونغ إلكترونيكس ظهر الجمعة الماضي في بورصة سيول ارتفاعا بنسبة 2.18 بالمئة ليصل إلى 2058 مليون يوان.

وقال المحلل في شركة أي بي كاي إنفستمنت سيكيوريتيز لي سونغ وو إن “رد فعل الأسواق على إطلاق سلسلة أس 8 كان إيجابيا”.

واعتبر أن المجموعة الكورية الجنوبية قد تحطم الرقم القياسي لعدد الهواتف المباعة والذي سجلته أجهزة أس 7 مع 48.5 مليون وحدة مباعة.

وتمثل شركة سامسونغ إلكترونيكس الواجهة الرئيسية لمجموعة سامسونغ التي تستحوذ على ما يقرب من 20 بالمئة من إجمالي الناتج المحلي الكوري الجنوبي. ويأتي إطلاق سلسلة أس 8 في مرحلة دقيقة من تاريخ الشركة العملاقة.

وقد كبّد فشل أجهزة نوت 7 وهي من نوع فابليت (حجم وسطي بين الهاتف الذكي والجهاز اللوحي)، خسائر بمليارات الدولارات لمجموعة سامسونغ. كما كان لعملية سحب أجهزة نوت 7 على الصعيد العالمي أثر سلبي هائل على صورة العلامة التجارية لسامسونغ. فقد غزت صور الهواتف المحترقة وسائل التواصل الاجتماعي ما شكّل إحراجا كبيرا للمجموعة التي تتباهى بكونها رائدة في مجال الابتكار والجودة.

ووجّه هذا الفشل التجاري ضربة كبيرة للمجموعة الكورية الجنوبية في مواجهة منافستها الأميركية الكبرى أبل وأدى أيضا إلى إرجاء إطلاق هواتف أس 8. وعند الكشف عن الهواتف في نيويورك، أكدت سامسونغ أن هذه الأجهزة تمثل انطلاق جديدة.

18