سامسونغ أس9 لا يقدم جديدا سوى معالجة عيوب أس8

يبدو غالاكسي أس9 الجديد عبارة عن جهاز أس8 أسرع قد تخلّص من بعض عيوب الجهاز السابق.
الاثنين 2018/03/19
لا جديد مقارنة مع سابقه

برلين - جاءت هواتف سامسونغ الجديدة مشابهة للجيل السابق باستثناء بعض التفاصيل البسيطة. وقدمت جهاز غالاكسي أس9 الجديد بشاشة قياس 5.8 بوصة وذاكرة وصول عشوائي 4 غيغابايت، في حين جاء الموديل الأكبر أس9 بلاس بشاشة قياس 6.2 بوصة وذاكرة وصول عشوائي 6 غيغابايت.

وقامت الشركة الكورية الجنوبية بإصلاح خطأ التصميم في غالاكسي أس8 السابق، حيث كان المستخدم يضع إصبعه على فتحة العدسة عند الرغبة في إلغاء قفل الهاتف الذكي. وتم نقل مستشعر بصمة الأصابع لأسفل الكاميرا في الهاتف الجديد.

وأجرت سامسونغ تحسينات لرفع أداء الكاميرا الرئيسية في جهاز أس9 لتصل دقتها إلى 12 ميغابيكسل وإضافة كاميرا ثانية في أس9 بلاس بدقة مماثلة، مع زووم بدرجتين يتيح تصوير المشاهد البعيدة والتقاط صور بورتيريه أفضل.

ويعيب على الكاميرات اقتصارها على التركيز الانتقائي، لكن فتحة العدسة الديناميكية تعتبر ميزة مهمة حيث تتأقلم مع درجة الإضاءة التي تصل إلى المستشعر. وتبدو الصور الليلية بشكل أفضل، ويتيح الوضع الاحترافي إمكانية ضبط جميع قيم التصوير يدويا.

وكان هاتف سامسونغ غالاكسي أس8 متقدما جدا في نواحي التصوير، وقد ورث الموديل الجديد أس9 تلك المزايا، مثل التصوير بالحركة البطيئة، حيث يتيح تسجيل مقاطع بطول 0.2 ثانية، لكن بسرعة 960 صورة في الثانية، وهو ما يؤدي إلى إبطاء المشاهد ذات الحركات السريعة.

وتتيح تقنية “أي.آر إيموجي” إنشاء رموز تعبيرية وإضافة أقنعة لتعابير الوجه عن طريق الكاميرا وشخصيات أخرى مثل القطط الصغيرة والأرانب.

وتعد السماعة من التحسينات الجديدة التي طرأت على غالاكسي أس9 في تطوير السماعة؛ حيث يمكن الاستمتاع بصوت واضح بفضل تقنية “دولبي إتموس”. ويمكن استعمال الهاتف كنظام صوتي صغير أثناء التنقل.

ويأتي هاتف سامسونغ الجديد مزودا بنظام تشغيل غوغل أندرويد 8 مع واجهة مميزة من سامسونغ، تتخلى عن تثبيت برامج غير مفيدة بشكل مسبق، وتتيح إضافة ما يحتاجه مثل فيسبوك وحزمة برامج أوفيس.

وعند تشغيل الهاتف لأول مرة تتوفر مساحة تخزينية أقل من 50 غيغابايت، يمكن زيادتها إلى 400 غيغابايت في طراز أس9 بلاس عن طريق بطاقات ذاكرة خارجية. ويعمل الهاتف بواسطة المساعد الرقمي سامسونغ “بيكسبي” ويمكن أيضا استعمال مساعد غوغل أسيستنت.

وعلى غرار الموديل السابق تم تصنيع الهاتف الجديد من الزجاج على الجانب الأمامي والخلفي، ولذلك يتعين شراء غلاف لحمايته من الحوادث.

ولم يمنح موقع آي. فيكست الهاتف الجديد سوى 4 نقاط من 10 بالنسبة لإمكانية الإصلاح. ورغم أن الوحدات التركيبية داخل الجهاز يمكن استبدالها بسهولة. إلا أن الواجهات الزجاجية المثبتة بقوة والبطارية الملتصقة تعرقل الوصول إلى الأجزاء الداخلية.

وبشكل عام يبدو غالاكسي أس9 الجديد عبارة عن جهاز أس8 أسرع قد تخلّص من بعض عيوب الجهاز السابق، وخاصة الخطأ الكبير في موضع مستشعر بصمة الأصابع.

ويقتصر التحسين الوحيد على الكاميرا التي توفر أوضاع تصوير مثيرة، لكن مستخدمي الجيل السابق غالاكسي أس8 لن يشعروا بفوارق كبيرة.

10