سامسونغ تطوي هاتفها القابل للطي لأجل غير مسمى

الشركة الكورية الجنوبية تؤجل طرحها جهاز غالاكسي بسبب عيوب في الشاشة القابلة للطي انتبه لها مستهلكون أميركيون.
الاثنين 2019/06/17
الجهاز مازال قيد الاختبار

سيول - اتسعت التكهنات حول طرح سامسونغ لهاتفها الذكي القابل للطي بعد أن نفت الشركة الكورية الجنوبية كل الشائعات المتعلقة بموعد إصدار هذه النسخة في الأسواق العالمية خلال الشهر المقبل.

ونقلت صحيفة كوريا هيرالد عن مصدر في الشركة، لم تكشف عن هويته، قوله إنه “لا خطط لسامسونغ الكشف عن جهاز غالاكسي فولد لوسائل الإعلام المحلية هذا الشهر ولن يتم طرحه في السوق خلال شهر يوليو”.

وأكد المصدر أنه إذا كانت هناك نية لعقد مثل هذا المؤتمر الإعلامي هذا الشهر، فمن المفترض القيام بذلك الآن، لكن لم يتم إحراز أي تقدم منذ التأجيل الذي طرأ في أبريل الماضي.

وتشير التصريحات إلى أن سامسونغ ليس لديها بالفعل أي جديد في ما يتعلق بتحديد تاريخ الإطلاق، أو أنها لم تحرز أي تقدم في إصلاح عيوب تصميم الجهاز.

وكان دي جيه كوه المدير التنفيذي لقسم تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في الشركة، قد قال الأسبوع الماضي إن “الهاتف سيصل قبل شهر يوليو”.

ومر أكثر من شهر ونصف الشهر منذ أن أعلنت سامسونغ تأجيل تاريخ إطلاق جهازها الجديد في الأسواق الأميركية إلى أجل غير مسمى، والذي كان محددا بتاريخ 26 أبريل، بسبب عيوب في الشاشة القابلة للطي انتبه لها مستهلكون أميركيون.

وأعلنت الشركة بشكل مستمر أنه سيتم الإعلان عن تاريخ الإصدار في الأسابيع المقبلة، وقد عقد كبار المسؤولين في قطاع الهواتف الذكية في الشركة اجتماعات في مطلع الشهر الماضي لتأكيد الجدول الزمني الجديد لطرح النموذج القابل للطي.

وقالت الشركة في ذلك الوقت إنها أكملت فحصها الداخلي للعينات المعيبة وهي بصدد وضع تدابير عاجلة لحل المشكلة، بما في ذلك تعزيز متانة المناطق المكشوفة عند المفصل وتقليل الفجوة بين الطبقة الواقية وإطار الشاشة لمنع المواد الخارجية من الدخول إلى الجهاز.

ومنحت الشركة بعض مسؤوليها نسخا تجريبية من الهاتف، وظهروا به في الأماكن العامة، مما أرسل إشارات بأن الجهاز مازال قيد الاختبار.

وكان عملاق صناعة الإلكترونيات قد كشف للمرة الأولى عن الهاتف الذكي القابل للطي خلال معرض الإلكترونيات في مدينة سان فرانسيسكو الأميركية خلال يناير الماضي.

10