سامسونغ تنقل سبورة الاجتماعات والمدارس لآفاق جديدة

الأربعاء 2018/01/24
نافذة مبتكرة لقاعات الاجتماعات والفصول الدراسية

سول - كشفت شركة سامسونغ الكورية الجنوبية عن سبورة ذكية يمكن أن تنهي حقبة السبورات الكلاسيكية المستخدمة في قاعات الاجتماعات والفصول الدراسية.

وتهدف سامسونغ من خلال جهاز “فليب” الجديد إلى استبدال النمط المتداول حاليا بخصوص السبورة اللوحية والورقية بسبورة ذكية تفاعلية يمكن استخدامها في مختلف الأماكن.

وقال كيم سيونغ جي، نائب الرئيس التنفيذي في سامسونغ خلال معرض لاس فيغاس للإلكترونيات، إن “الموظفين اليوم يحتاجون إلى تقنيات أكثر قوة ومرونة”.

وأوضح خلال الكشف عن السبورة للمرة الأولى في المعرض “نعتقد حقا أن شاشة سامسونغ فليب الجديدة توفر إمكانيات لا حدود لها لإدارة التعاون الفعال”. ويمكن للمستخدم الكتابة بأي شيء تقريبا على الشاشة، التي يبلغ قياسها 55 بوصة، وتعمل بنظام تيزن أو.أس 3.0 وبذاكرة داخلية 8 غيغابايت.

وبفضل مجموعة من المنافذ يمكن للمستخدم تقاسم المحتويات في السبورة الذكية مع أي جهاز سواء كان هاتفا ذكيا أو جهاز لاب توب وغيرهما من الأجهزة الأخرى.

وأوضحت الشركة أن السبورة الرقمية الجديد تتيح إمكانية دمج الجداول والرسومات البيانية في العروض التقديمية. ويتيح كل عرض حفظ ما يصل إلى نحو 20 صفحة شاشة مع إمكانية تعديلها.

وقامت الشركة بتزويد السبورة بمزايا وتسهيلات كثيرة مثل القدرة على مشاركة الشروحات والبحوث مع المستخدمين الآخرين، إضافة إلى القدرة على إنشاء المحتوى مع عدد من المستخدمين في آن واحد.

وتؤكد سامسونغ أن السبورة التفاعلية الجديدة لن تتطلب أي نوع من الأدوات الخاصة أو أجهزة الإدخال، بحيث يمكن للمستخدمين استعمال أصابعهم فقط.

ومن المقرر طرح السبورة الرقمية “سامسونغ فليب” في الأسواق الأميركية والأوروبية بدءا من فبراير القادم على أن تكون متاحة في ما بعد ببقية الأسواق العالمية، لكن الشركة لم تكشف عن سعرها حتى الآن.

10