سامي عنان رئيس "الفوتوشوب"

الأربعاء 2013/11/13
مغرد: كل 45 دقيقة صورة جديدة لسامي عنان

القاهرة- لم يتوقع سامي عنان وفريق حملته الانتخابية الطريقة التي رد من خلالها نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي على أولى الصور الإعلانية. وسادت حالة واسعة من السخرية بين النشطاء على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك عقب تدشين الحملة الشعبية لترشيح الفريق سامي عنان لرئاسة الجمهورية المصرية، لصفحة رسمية عبر فيسبوك، نُشرت من خلالها صور للفريق سامي عنان الذي أحيل للتقاعد ومنح "قلادة النيل"، في أثناء فترة الرئيس المعزول محمد مرسي الذي عينه كمستشار له.

وجاءت سخرية النشطاء بسبب الصور التي تم نشرها، وظهر فيها عنان مرتديا للزي المدني، كما ظهر في صورة أخرى وهو يمسك إحدى الصحف ويقرأ فيها.

عنان الذي نادرا ما يتحدث للإعلام، طرح نفسه للشارع المصري جالسا في حديقة قصره يقرأ الجريدة وعلى الصورة عبارة "سامي عنان رئيسا لمصر 2014".

بداية، استبدل معارضوه العبارة بـ"سامي عنان رئيسا لحي النزهة"، في إشارة إلى عدم قدرته على الحكم.

وجاءت بداية التفاعل مع صور "عنان" باستخدام برامج الغرافيك في وضعه مع شخصيات عامة، أو فنية تجمعهم على نحو ساخر، مثل الزعيم الألماني أدولف هتلر، والفنان محمد سعد، والمطربين الشعبيين أوكا وأورتيغا.

ووضعت صور عنان في مشاهد من الأفلام السينمائية المصرية والعالمية، من بينها "تيتانيك، فيلم ثقافي، اللمبي"، وعلى بوستر فيلم Men in Black للفنان الأميركي ويل سميث، وفي إعلان للفنانة الأميركية سكارليت جوهانسون.

وظهر عنان في صور مع الرئيس الأسبق حسني مبارك الذي كان مستلقيا على ظهره خلال إحدى جلسات محاكمته، بينما شاركه المشير حسين طنطاوي، وزير الدفاع السابق، قراءة الصحيفة.

وقال مغرد على تويتر ساخرا "فى مصر مولود كل 15 ثانية وكوميكس على سامي عنان كل 45 دقيقة"، واعتبرت مغردة أن "سامى عنان اتعمله صور أكثر من التي تصورها في حياته هو شخصيا".

وتوقع آخرون حدوث مواجهة بين "السيسي"، و"عنان" في الانتخابات الرئاسية المقبلة، وصمموا صورة لهما من إحدى ألعاب القتال سموها "جنرال أون لاين".

وعلى عكس ما توقعه البعض من ردود فعل تستنكر أعمال "الكوميكس"، قالت الحملة الرسمية لترشيح الفريق سامي عنان لانتخابات الرئاسة على فيسبوك "بالديمقراطية التي نسعى إليها في مصر نرحب ونسعد بدعاباتكم".

19