سامي عنان ينافس السيسي في الانتخابات الرئاسية

الأحد 2018/01/21
عنان يعين فريقا من المدنيين لدعم ترشحه

القاهرة - أعلن رئيس الأركان المصري السابق سامي عنان، السبت، أنه سينافس الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي في الانتخابات المقبلة المقررة في مارس.

وجاء إعلان عنان بعد ساعات فقط من تأكيد السيسي علنا نيته الترشح لولاية ثانية في الانتخابات التي ستجري بين 26 و28 مارس، في ثالث اقتراع منذ الإطاحة بالرئيس السابق حسني مبارك عام 2011.

وقال عنان، في تسجيل مصور نشر على فيسبوك، إنه سيسعى لتصحيح “سياسات خاطئة” اتبعت منذ أطاح السيسي الذي كان رئيسا للأركان آنذاك بالرئيس الإسلامي محمد مرسي عام 2013.

وأكد أن مصر واجهت عدة تحديات بعد أعوام من الاضطرابات، بما في ذلك “توطن خطر الإرهاب وتردي أوضاع الشعب المعيشية التي تزداد سوءا يوما بعد يوم”.

وقال “ما حدث وكل ذلك كان نتيجة سياسات خاطئة حمّلت قواتنا المسلحة وحدها مسؤولية المواجهة دون سياسات رشيدة تمكن القطاع المدني بالدولة من القيام بدوره متكاملا مع دور القوات المسلحة”.

وأوضح عنان أنه عين فريقا من المدنيين لدعم ترشحه بينهم هشام جنينة، الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات الذي أقاله السيسي عام 2016 بعد نشر تقرير قدر الخسائر الناتجة عن الفساد بأكثر من مئة مليار دولار.

وكان عنان رئيسا للأركان منذ 2005 إلى أن أحاله مرسي إلى التقاعد في 2012.

وأشار محللون إلى أن ترشحه قد يجذب المصريين الذين يتوقون إلى الاستقرار النسبي الذي كان سائدا في عهد مبارك. وعندما أجبر مبارك على التنحي جراء احتجاجات الربيع العربي عام 2011، تسلم السلطة المجلس الأعلى للقوات المسلحة المكون من 20 ضابطا وكان عنان الرجل الثاني فيه.

3