سام الاردايس يستقيل من تدريب منتخب انكلترا

الأربعاء 2016/09/28
غاريث ساوثغيت بديل مؤقت

لندن - أكد الاتحاد الانكليزي لكرة القدم بأن سام الاردايس ترك منصبه مدربا لمنتخب انكلترا مساء الثلاثاء وبأنه عين غاريث ساوثغيت بديلا مؤقتا له بانتظار ايجاد مدرب جديد.

وسيشرف ساوثغيت على المباراتين المقبلتين لمنتخب انكلترا مطلع الشهر المقبل ضمن التصفيات الاوروبية المؤهلة الى مونديال 2018 في روسيا. ويتولى ساوثغيت الاشراف على منتخب الشباب حاليا في انكلترا.

واذاع الاتحاد الانكليزي بيانا رسميا جاء فيه "سلوك الاردايس كما ورد في الصحف ليس جديرا بمدرب منتخب انكلترا". واضاف "لقد اعترف بارتكابه خطأ جسيما في التقدير وقد اعتذر عن ذلك. وبالتالي ونظرا لجسامة هذه التصرفات، اتفق الاتحاد الانكليزي وسام الاردايس على فسخ عقد الأخير".

وتابع "هذا القرار لم يتخذ بخفة لكن أولوية الاتحاد هي المحافظة على مصلحة اللعبة والتحلي بأعلى معايير السلوك والنزاهة".

واصدر الأردايس بيانا جاء فيه "تبعا للأحداث التي حصلت في الساعات الأخيرة، قرر الاتحاد الانكليزي وانا فسخ العقد الذي يربط بيننا". وأضاف "شعرت بفخر كبير عندما تم تعييني مدربا لمنتخب انكلترا في يوليو الماضي واشعر بالأسف لوصول الأمور الى ما وصلت اليها".

ووصل الاردايس الى هذا المصير على خلفية تقارير صحافية انكليزية اشارت الى تورطه بأعمال رشوة.

ويبدو ان الاردايس نصح بكيفية الالتفاف على القوانين وقد نشرت صحيفة "ذي تلغراف" شريط فيديو وهو يتواجد برفقة صحافيين زعموا بانهم رجال اعمال من شرق آسيا يملكون وكالة وهمية مختصة بعقود اللاعبين، وهو اعلمهم انه بالامكان الالتفاف حول القانون الذي يمنع ان تكون حقوق عقود اللاعبين مملوكة من طرف ثالث غير اللاعب والنادي.

ووافق الاردايس على السفر الى سنغافورة وهونغ كونغ كسفير لمؤسستهم الوهمية مقابل الحصول على مبلغ 400 الف جنيه استرليني (519 الف دولار، 461 الف يورو).

كما انتقد الاردايس في الفيديو قرار الاتحاد الانكليزي باعادة بناء ملعب ويمبلي وسخر من سلفه روي هودجسون. واستدعي الاردايس الثلاثاء الى مقر الاتحاد الانكليزي للادلاء بشهادته قبل ان يتوصل الطرفين الى اتفاق بفسخ العقد بينهما.

وخاض المنتخب الانكليزي مباراة رسمية واحدة باشراف الأردايس كانت ضد سلوفاكيا في تصفيات كأس العالم المؤهلة الى مونديال 2018 وانتهت بفوزه 1-صفر. ويكون الاردايس قد استمر في منصبه 67 يوما فقط.

1